عاجل

عاجل

حملة أوروبية واسعة لمكافحة حمّى الخنازير الإفريقية

 محادثة
حملة أوروبية واسعة لمكافحة حمّى الخنازير الإفريقية
@ Copyright :
Ritzau Scanpix/Frank Cilius via REUTERS
حجم النص Aa Aa

بدأت دول أوروبية تأخذ حذرها من انتشار حمّى الخنازير الأفريقية، فيما بدأت دول أخرى باتخاذ خطوات عملية لمكافحة إنفلونزا المسببة لهذا المرض المميت، على اعتباره خطراً محدقاً يتهدد خنازير المزارع ومنتجات اللحوم في القارة العجوز.

وبالفعل شرعت الدانمارك أمس الاثنين ببناء سياج حدودي بطول 70 كيلومتراً على الحدود مع ألمانيا، وذلك في إطار جهودها لمكافحة انتشار فيروس حمى الخنازير الأفريقية، والذي ينتقل من خلال الخنازير البرية.

ويقول موغنز دال من جمعية المزارعين الدانماركيين: "إن سلامة أفراد العائلات التي تعيش بالقرب من مزارع الخنازير معرّضة للخطر"،

ويضيف أن الحديث يدور أيضاً عن "حماية صناعة برمتها، وهي صناعة لحم الخنزير والتي يعتاش منها 33 ألف شخص".

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من بناء السياج البالغ ارتفاعه 5ر1 متر على طول الحدود بين الدانمارك وألمانيا بالكامل بحلول نهاية العام الجاري، وذلك على الرغم من امتعاض برلين من هذا الإجراء الذي تعتبره غير فعّال.

وقد انتقد بعض المشرعين الألمان السياج الحدودي، بدعوى أن الفيروس ينتشر أساسا بواسطة أشخاص أثناء نقل الحيوانات والمواد الغذائية المصابة، لكن، ووفقاً وفقًا للحكومة الدنماركية، فإنه إذا انتشر الفيروس بين قطعان الخنازير الدنماركية، فسيتعين إيقاف جميع الصادرات إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي.

للمزيد في "يورونيوز":

وهناك عدة دول بات تحذو حذو الدانمارك، كفرنسا التي تعتزم بناء سيّاج بطول 30 كيلو متراً وارتفاع متر ونصف على حدود دائرة ميوز.

وكان وزير الزراعة الفرنسي أصدر مؤخراً أمراً بإنشاء منطقة عازلة بيضاء والتخلص من 500 خنزير بري في 3 أسابيع.

ويقوم الجيش الفرنسي بالتنسيق والعمل مع الصيادين في المساحة البالغة 300 هكتار، بهدف قطع الطريق أمام تلك الخنازير للتغلغل في الأراضي الفرنسية، فيما تتابع بلجيكا عمليات القتل العادية منذ اكتشافها حمى الخنازير في شهر أيلول/سبتمبر في منطقة قريبة من لوكسمبورغ.

وخلال الأشهر الأربعة الأخيرة، أبلغت 9 دول أوروبية عن تسجيل حدوث حمى الخنازير الأفريقية، التي كانت شهدتها أوروبا الشرقية، حيث عادت للظهور قبل 5 سنوات،

وفي بولندا دعمت الهيئة التنفيذية التابعة للاتحاد الأوروبي خطة لقتل ذكور الخنازير البرية، وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية آنا - كايسا أتكونين، في بروكسل، إن إطلاق النار بطريقة ملائمة على ذكور الخنازير البرية التي تنشر الفيروس المسبب للمرض تمثل إحدى طرق منع التفشي.

وكان قرار الحكومة البولندية قتل قرابة 200 ألف خنزير بري في موسم الصيد الحالي، قد أثار اعتراضات واسعة النطاق، لكن مسؤولي الطب البيطري والبيئة في البلاد أصرّوا على أن هذه الطريقة هي الوحيدة للتصدي للمرض.

يذكر أن وزير الزراعة البولندي يان كرزيستوف أردانوفسكي أكد في معرض حديث عن الخطر الذي يمثل مرض حمى الخنازير الأفريقية، أكد على أن ألمانيا قد قتلت أكثر من 800 ألف خنزير بري العام الماضي كإجراء احترازي.