عاجل

عاجل

فيسبوك يحيي الذكرى 15 لتأسيسه وسط قلق المستخدمين بشأن بياناتهم الشخصية

 محادثة
فيسبوك يحيي الذكرى 15 لتأسيسه وسط قلق المستخدمين بشأن بياناتهم الشخصية
حجم النص Aa Aa

مضت 15 سنة على تأسيس مارك زوكربورغ موقع فيسبوك، الذي غير إلى حد كبير طريقة العالم الاتصالية. ولكن خلال السنوات الماضية واجه فيسبوك مشاكل من قبيل الأخبار الزائفة، والتدخل في الانتخابات وخطاب الكراهية والفضائح الخاصة وغير ذلك من المشاكل.

وفي ربيع 2017 كشف فيسبوك أن أجانب وشخصيات غير رسمية استعملت خدمات الموقع، لأغراض ماكرة مرتبطة بالانتخابات الأمريكية.

واليوم يواجه فيسبوك أسئلة مصيرية تتراوح بين خصوصية المستخدمين، وحالة الإدمان على الوسائل التكنولوجية، وكيفية التعامل مع الأخبار الزائفة والأخبار الكاذبة وخطاب الكراهية، والتطرف على صفحات الموقع.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

كأحجار الدومينو.. اعترافات أوروبية بـ"غوايدو" رئيساً لفنزويلا ومادورو يرفض المهلة

رئيس بلدية سابق من أصل فلسطيني يفوز برئاسة السلفادور

وكان زوكربوغ أقر أمام إحدى لجان الكونغرس في نيسان/ابريل الماضي، بأن فيسبوك لم يقم بما يكفي لمنع هذه الوسائل الحديثة من أن تلحق الضرر بالآخرين، وإنه لم يتم اعتماد رؤية أوسع لاتخاذ المسئولية في هذا الصدد، وأن ذلك كان خطأ كبيرا على حد قوله.

وكان فيسبوك واجه انتقادات حادة عندما تم الكشف في آذار/مارس الماضي، أن شركة كامبريدج أناليتيكا للاستشارات وهي واحدة من فروع شركات ترامب، جمعت البيانات الشخصية لملايين مستعملي فيسبوك لأغراض إشهارية على ما يبدو.

ويقول خبراء الإعلام ومنهم جيسي غولد هامر من جامعة باركلي للاعلام في كاليفورنيا، إنه من الصعب جعل الناس يتخلون عن فيسبوك، بحكم الصبغة التجارية التي تدفع على الإستعمال المفرط حتى الإدمان، بما يسمح بتزويد المنصة بأكثر ما يمكن من البيانات الشخصية وبيعها للمعلنين، وفي المقابل يدفع المعلنون الأموال إلى فيسبوك، وهو ما يجعل المشترك يقدم خدمات تكنولوجية مجانية فيصبح مدمنا.

وتملك فيسبوك اليوم أكثر من 2.23 مليار مستعمل، بينما تملك تطبيقاته واتساب وانستغرام وماسنجر أكثر من مليار منخرط، لكل منهما.