لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رئيس بلدية سابق من أصل فلسطيني يفوز برئاسة السلفادور

 محادثة
رئيس بلدية سابق من أصل فلسطيني يفوز برئاسة السلفادور
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اكتسح رئيس بلدية سابق من أصل فلسطيني انتخابات الرئاسة في السلفادور بعد حملة انتخابية رفعت شعار مكافحة الفساد لينهي بذلك نظام الحزبين اللذين تبادلا الحكم لثلاثة عقود في الدولة المنكوبة بالعنف في أمريكا الوسطى.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية خوليو أوليفو إن نجيب أبو كيلة (37 عاما) رئيس بلدية سان سلفادور السابق حصل على 54 في المئة من الأصوات بعد إحصاء الأصوات في 88 في المئة من مراكز الاقتراع.

وحصل أبو كيلة على مجموع أصوات أعلى مما حصل عليه المرشحون الآخرون مجتمعين الأمر الذي يشير إلى إحباط شديد لدى الناخبين إزاء فشل الحزبين الكبيرين في إنهاء العنف والفساد.

وقال أبو كيلة مخاطبا مئات المواطنين الذين رقصوا ولوحوا بعلم البلاد وأطلقوا الصفارات في ميدان بسان سلفادور جدده عندما كان رئيسا للبلدية بين عامي 2015 و2018 "هذا اليوم تاريخي لبلادنا. السلفادور قضت على نظام الحزبين".

وأقر مرشحا الحزبين الكبيرين بالهزيمة.

ويتعين على أبو كيلة الآن التعامل مع تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتكررة بقطع المساعدات عن السلفادور وجارتيها جواتيمالا وهندوراس ما لم تفعل المزيد للحد من الهجرة إلى الولايات المتحدة.

وفي الداخل، يأمل مؤيدو أبو كيلة أن يجري تغييرات لإنعاش الاقتصاد الواهن ومكافحة الفقر واسع النطاق. وقال أحد مؤيديه ويدعى بالتسار سانشيز (30 عاما) وقد غمرته مشاعر الفرح خلال استماعه إلى خطاب الفوز "سوف نرى إن كان بمقدوره تنفيذ ما وعدنا به".

والحزبان اللذان تبادلا حكم السلفادور منذ انتهاء الحرب الأهلية الدامية في عام 1992 هما حزب جبهة فارابوندو مارتي اليساري والتحالف الوطني الجمهوري، وهو حزب محافظ.

للمزيد على يورنيوز:

شاهد: حشود من المهاجرين يقتحمون السياج الحدودي بين المكسيك وغواتيمالا

العثور على 150 مهاجرا من أمريكا الوسطى في صندوق شاحنة