عاجل

عاجل

ترامب يتعهد بإنهاء "الحروب التي لا تضع أوزارها"

ترامب يتعهد بإنهاء "الحروب التي لا تضع أوزارها"
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطاب حالة الاتحاد السنوي أمام الكونجرس في واشنطن يوم الثلاثاء. تصوير: جيم يونج - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من باتريشيا زينجرل

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للأمريكيين يوم الثلاثاء إن إدارته عملت على الإسراع بوتيرة المحادثات من أجل التوصل لتسوية سياسية في أفغانستان وسيكون بوسعها خفض عدد القوات الأمريكية هناك مع تقدم المفاوضات لإنهاء أطول حرب تخوضها أمريكا.

وقال ترامب في خطاب حالة الاتحاد السنوي أمام الكونجرس "الأمم الكبرى لا تخوض حروبا بلا نهاية"، مضيفا أن القوات الأمريكية هزمت تقريبا متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وإن الوقت آن لإعادة القوات للوطن.

وبعد 17 عاما من الحرب في أفغانستان أشاد ترامب "ببسالة" القوات الأمريكية "التي لا مثيل لها".

وتابع قائلا "بفضل شجاعتهم، نحن قادرون الآن على السعي لحل سياسي ممكن لهذا الصراع الطويل والدامي".

وقال إن إدارته تجري محادثات بناءة مع عدد من الجماعات من بينها طالبان.

وأضاف ترامب "مع إحراز تقدم في هذه المفاوضات، سنتمكن من خفض قواتنا هناك والتركيز على مكافحة الإرهاب. وسنركز بالتأكيد على مكافحة الإرهاب".

ولم يحدد ترامب متى سيعيد للوطن 14 ألف جندي أمريكي في أفغانستان الآن.

وأطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة في عام 2001 بحركة طالبان المتشددة من السلطة لإيوائها متشددي تنظيم القاعدة المسؤولين عن هجمات 11 سبتمبر أيلول.

وقال ترامب "لا نعرف إن كنا سنتوصل لاتفاق لكننا نعرف أنه بعد عقدين من الحرب، حان الوقت لكن نحاول على الأقل السعي من أجل السلام".

وفي ديسمبر كانون الأول قال مسؤول أمريكي إن ترامب يعتزم سحب أكثر من خمسة آلاف جندي أمريكي في أفغانستان مما أثار القلق إزاء ما إذا كانت قوة أصغر ستتمكن من تنفيذ المهام وإرساء الاستقرار في البلاد.

وعندما شن حملته الانتخابية الرئاسية في عام 2016، قال ترامب إنه يريد التركيز على القضايا الداخلية أكثر من الصراعات الخارجية.

إلا أن إعلان ترامب المفاجئ في ديسمبر كانون الأول سحب القوات الأمريكية من سوريا أثار قلق حلفائه وكثير من المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين الذين ما زالوا يشعرون أن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية يمثلون تهديدا.

وبعد الخطاب قال الديمقراطي إليوت إنجل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إنه يبدو أن خطط ترامب بخصوص سوريا ليست مدروسة جيدا وقد تعرض حلفاء الولايات المتحدة مثل الأكراد وإسرائيل للخطر في الوقت الذي تعزز فيه قوة إيران.

وحذر الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي من أن تنظيم الدولة الإسلامية سيمثل تهديدا مستمرا.

وفي خطابه قال ترامب إن تنظيم الدولة الإسلامية كان يسيطر على أكثر من 20 ألف ميل مربع (51800 كيلومتر مربع) من الأراضي في العراق وسوريا.

وأضاف "اليوم حررنا كل هذه الأراضي تقريبا من قبضة هؤلاء الوحوش المتعطشين للدماء".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة