لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد عيان: أفراد الأمن لم يحركوا ساكناً بعد الهتافات العنصرية ضد صلاح

 محادثة
محمد صلاح في مباراة ضدّ كريستال بالاس مع ناديه ليفربول
محمد صلاح في مباراة ضدّ كريستال بالاس مع ناديه ليفربول -
حقوق النشر
Reuters/Jason Cairnduff
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مشجع لنادي ليفربول قام بتصوير فيديو يُظهر تعرض اللاعب المصري محمد صلاح لهتافات عنصرية إن أفراد الأمن بملعب المباراة سمعوا الهتافات بوضوح ولم يحركوا لها ساكناً.

وجلس المشجع سادات يزداني (22 عاماً) بين صفوف جماهير ويست هام خلال لقاء الفريق ضد ليفربول حيث سمع الهتاف العنصري ضد صلاح وصوره بهاتفه أثناء اقتراب اللاعب المصري من الجماهير لتسديد ضربة ركنية.

وقال السادات، وهو مشجع لليفربول يعيش في لندن مسقط رأس نادي ويست هام، إن مشجعاً لويست هام وجه السباب لصلاح لكونه مسلماً وإن رجال الأمن بالملعب سمعوا الهتاف بوضوح دون أن يتصرفوا حياله.

وأضاف: "أنا من مشجعي ليفربول. أعيش في لندن. اضطررت للجلوس وسط مدرجات وست هام، إنه لأمر محزن أن أسمع شيئاً من هذا القبيل، ولكن أيضاً لم أكن متفاجئاً بصراحة، لأن الأمر شائع جدا في كرة القدم".

وتخوف يزداني من مواجهة المشجع الذي وجه السباب العنصري لصلاح فاكتفى بتصوير الواقعة على أمل أن تفتح الشرطة تحقيقاً.

من الفيديو

وأتم "لقد تواصلت معي إدارة نادي وست هام وتحققت من الأمر. وأخبرتهم أنه لم يكن هناك أطفال في المدرج رقم 154 الذي حدثت فيه الواقعة".

وأعلن نادي ويست هام عن فتح تحقيق بالواقعة مؤكدين أن إدارتهم تنتهج سياسة عدم التسامح تجاه أي عنصرية في كرة القدم.

أيضاً على يورونيوز: