بعد واقعة صلاح.. مهاجم وست هام يحمّل الاتحاد الإنكليزي مسؤولية العنصرية في الملاعب

بعد واقعة صلاح.. مهاجم وست هام يحمّل الاتحاد الإنكليزي مسؤولية العنصرية في الملاعب
Copyright REUTERS/Dylan Martinez
Copyright REUTERS/Dylan Martinez
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أنطونيو مهاجم وست هام يطالب بخصم نقاط ومباريات بدون جماهير في وقائع العنصرية

اعلان

حمل مهاجم نادي وست هام يونايتد الناشط في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، الاتحاد الانكليزي والاتحاد الأوروبي لكرة القدم مسؤولية ما يحدث في الملاعب من أحداث عنصرية في حق اللاعبين الأجانب أو الملونين.

وقال ميخائيل أنطونيو، أن أي ناد يثبت تورط جماهيره في وقائع عنصرية يتعين معاقبته بخصم نقاط من رصيده وإجباره على خوض مواجهاته على أرضه بدون مشجعين.

ووقعت بعض الحوادث العنصرية في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم كان أحدث ضحاياها محمد صلاح مهاجم ليفربول على أرض وست هام يونايتد حيث وجهت بعض الجماهير إهانة عنصرية للاعب الدولي المصري الأسبوع الماضي.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، منع تشيلسي أربعة مشجعين من دخول ملعب ستامفورد بريدج حتى انتهاء تحقيقات الشرطة في هتافات عنصرية مزعومة ضد رحيم سترلينج مهاجم مانشستر سيتي، لكن أنطونيو يشعر أن إيقاف المشجعين وحدهم لن يحل المشكلة.

وأبلغ أنطونيو شبكة سكاي الرياضية أن "معاقبة شخص لا يحل المشكلة، قد يحصل هذا الشخص على إيقاف مدى الحياة لكن لا يملك الجميع صورة لوجهه وقد يعود إلى الملعب".

مضيفا "لو بدأت الأندية تلعب مباريات دون جماهير، مع خصم نقاط منها فانها ستتعامل مع الأمر بجدية أكبر، لو أثر ذلك على الفريق والجماهير فانهم سيبدأون بإصلاح أنفسهم".

تتابعون أيضا على يورونيوز:

وقال أنطونيو أنه يمكن استئصال العنصرية من الملاعب إذا تبنى الاتحادان الانكليزي والأوروبي نهجا أكثر صرامة.

وأوضح "أُحمل الاتحاد الانكليزي والاتحاد الأوروبي المسؤولية لانهما لا يتبنيان اجراءات صارمة بما يكفي...لو واصلا التفكير في حلول أخرى ولم يضربا بيد من حديد مباشرة فان الأمر سيستغرق سنوات طويلة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد عيان: أفراد الأمن لم يحركوا ساكناً بعد الهتافات العنصرية ضد صلاح

اعتذار وإقالة.. قناة إسبانية تقيل معلقًا أطلق نكتة "عنصرية" على الهواء عن جناح برشلونة لامين جمال

فينيسيوس ينهار باكيًا بسبب أسئلة تتعلق بالعنصرية وكارفاخال يؤكد "إسبانيا ليست عنصرية"