عاجل

عاجل

44 قتيلا في انفجار سيارة ملغومة بالشطر الهندي من كشمير

 محادثة
جنود هنود يفحصون حطام حافلة بعد انفجار وقع في الشطر الهندي من كشمير
جنود هنود يفحصون حطام حافلة بعد انفجار وقع في الشطر الهندي من كشمير -
@ Copyright :
تصوير: يونس خالق/ رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت الشرطة في الشطر الهندي من إقليم كشمير اليوم الخميس إن مفجرا انتحاريا صدم بسيارة ملغومة حافلة كانت تقل عناصر من الشرطة الهندية اليوم الخميس فقتل 44 منهم في أسوأ هجوم منذ عقود على قوات الأمن في الإقليم المتنازع عليه.

وستزيد هذه الواقعة على الأرجح التوتر مع باكستان.

وذكر شهود أن دوي الانفجار سمع من على بعد أميال. وقال الصحفي محمد يونس، الذي وصل إلى موقع الانفجار بعد دقائق، لرويترز إنه رأى دماء وأشلاء متناثرة إلى مسافة مئة متر على الطريق السريع.

وذكرت الهند أن جماعة جيش محمد المتشددة ومقرها باكستان نفذت الهجوم على قافلة تابعة لقوة الشرطة الاحتياطية المركزية على طريق سريع في جامو وكشمير، وطالبت جارتها بالتحرك ضد الجماعات المتشددة التي تعمل انطلاقا من أراضيها.

وقالت وزارة الخارجية الهندية في بيان "نطالب باكستان بوقف دعم الإرهابيين والجماعات التي تعمل من أراضيها وبتفكيك البنية الأساسية التي تستخدمها جماعات إرهابية لشن هجمات في بلدان أخرى".

وكتب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على تويتر قائلا "أندد بشدة بهذا الهجوم الخسيس. تضحيات أفراد أمننا الشجعان لن تذهب سدى".

تتابعون أيضا على يورونيوز:

الهند تحاكم 10 أشخاص بتهمة التخطيط لهجمات انتحارية

اندلاع صدامات عنيفة في مدينة كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان

ويعرف إقليم كشميرا نزاعا بين الهند وباكستان منذ عقود، إذ يرغب المسلمون في الجانب الهندي من كشمير إلى الاستقلال عن الهند أو الانظمام إالى باكستان، ونشب تمرد مسلح في 1989 إنجر عنه مقتل 70 ألف شخص خلال الاشتباكات المتتابعة بين المتمردين والقاوات الهندية.

ويدعم معظم سكان كشمير مطلب المتمردين بأن تُضم أراضيهم إلى الحكم الباكستاني أو الحصول على الاستقلال، حيث ينظمون أيضا احتجاجات مدنية في الشوارع ضد الحكم الهندي.