عاجل

عاجل

بوتين: سنستهدف الولايات المتحدة إذا نشرت واشنطن صواريخ في أوروبا

 محادثة
بوتين ملقياً خطاب حالة الاتحاد اليوم في موسكو أمام الجمعية الفدرالية
بوتين ملقياً خطاب حالة الاتحاد اليوم في موسكو أمام الجمعية الفدرالية -
@ Copyright :
Sputnik/Alexei Nikolsky/Kremlin via REUTERS
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء إن بلاده سترد على نشر أي أسلحة نووية قصيرة أو متوسطة المدى من جانب واشنطن في أوروبا ليس فقط باستهداف الدول التي تُنشر فيها هذه الصواريخ بل وباستهداف الولايات المتحدة نفسها.

وفي أقوى تصريحاته حتى الآن بشأن سباق تسلح جديد محتمل، قال بوتين إن روسيا لا تسعى للمواجهة ولن تبادر بنشر الصواريخ ردا على قرار واشنطن هذا الشهر الانسحاب من معاهدة تاريخية للحد من التسلح تعود لفترة الحرب الباردة.

لكنه قال إن رد فعل موسكو على أي نشر للصواريخ سيكون حازما مضيفا أنه يتعين على صناع السياسة الأمريكيين حساب المخاطر قبل أي خطوة.

وأضاف بوتين متحدثا أمام النخبة السياسية بروسيا التي ردت بتصفيق قوي "من حقهم أن يفكروا كما يشاؤون. لكن هل يمكنهم الحساب؟ أنا متأكد من أنهم يستطيعون. دعوهم يحسبون سرعة ومدى أنظمة الصواريخ التي نطورها".

وتابع قائلا "ستضطر روسيا لصنع ونشر أنواع من الأسلحة التي يمكن استخدامها ليس فقط مع تلك المناطق التي ينشأ منها التهديد المباشر لنا، وإنما مع المناطق التي توجد فيها مراكز اتخاذ القرار أيضا".

صواريخ في أوروبا

قالت الولايات المتحدة هذا الشهر إنها ستعلق التزاماتها بموجب معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى الموقعة في عام 1987 وتبدأ عملية الخروج منها، متهمة روسيا بانتهاك المعاهدة. وسيتيح ذلك لواشنطن حرية تطوير صواريخ جديدة.

وتحظر المعاهدة على الطرفين نشر صواريخ تطلق من البر قصيرة ومتوسطة المدى في أوروبا، ويثير انقضاؤها احتمال بدء سباق تسلح جديد بين واشنطن وموسكو، التي تنفي خرق المعاهدة.

لكن بوتين لم يعلن نشر صواريخ جديدة، وقال إن تمويل الأنظمة الجديدة يجب أن يكون من الأموال الموجودة فعلا بالموازنة وأعلن أن موسكو لن تنشر صواريخ برية جديدة في أوروبا أو أي مكان آخر إلا إذا فعلت واشنطن ذلك أولا.

واليوم الأربعاء، أوضح أنه مستعد على مضض للتصعيد إذا فعلت واشنطن ذلك، وأن روسيا تواصل بجد تطوير أسلحة وأنظمة صاروخية لضمان الاستعداد الجيد لمثل هذا الاحتمال.

وقال إن أي تحرك أمريكي لوضع صواريخ جديدة في أوروبا لن يترك لموسكو خيارا سوى الرد لأنه سيقلل بشدة الوقت الذي تحتاجه الصواريخ الأمريكية لبلوغ روسيا، مما سيشكل تهديدا مباشرا.

وأضاف أن روسيا ترغب في علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، لكنها مستعدة بردها الدفاعي إذا اقتضت الضرورة.

وقال "نعرف كيف نفعل هذا وسننفذ هذه الخطط على الفور، بمجرد تحول التهديدات المقابلة إلى واقع".

للمزيد على يورونيوز: