عاجل

عاجل

أيباك اللوبي اليهودي الأميركي الأقوى والمؤيد لإسرائيل ينتقد تحالف نتنياهو مع الكاهانيين المتطرفين

 محادثة
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر "أيباك" في واشنطن 2018
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر "أيباك" في واشنطن 2018 -
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

في خطوة غير معهودة، أبدت لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (AIPAC) استنكارها لصفقة تحالف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع قوى يمينية متطرفة تحضيراً للانتخابات المقرر إجراؤها في 9 نيسان/إبريل المقبل.

ومن الممكن أن يؤدي تحالف نتنياهو مع حركة "عظمة يهودية" إلى وصول عدد من الشخصيات الإسرائيلية اليمينة المتطرفة للكنيست وهي شخصيات تقاطعها اللجنة على الرغم من دعمها اللامحدود لدولة إسرائيل.

وفي تغريدة على موقع تويتر، أبدت اللجنة توافقها مع "اللجنة الأمريكية اليهودية" في رفضهما لتحالف نتنياهو مع أتباع الحاخام اليميني المتطرف مئير كاهانا الذي أسس حركة كاخ المتطرفة والتي دعت إلى طرد الفلسطينيين من أرضهم.

الحاخام مائير كاهانا وهو زعيم حزب كاخ الذي مُنع من خوض انتخابات الكنيست عام 1988 قبل أن يوضع على قائمة الأحزاب الإرهابية في إسرائيل والولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي عام 1994.

كذلك تضم الحركة إسرائيليين معروفين بتوجهاتهم العنصرية مثل إيتمار بن غبير الذي سبق وأُدين بدعم منظمة إرهابية والحض على العنصرية، وميخائيل بن آري الذي منعته الولايات المتحدة من دخولها لصلاته بحزب كاخ الإرهابي، إضافة الى زعيم المستوطنين في مدينة الخليل وجنوب الضفة الغربية باروخ مارزيل.

وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية إن نتنياهو كثف جهوده مؤخراً لتوحيد "عظمة يهودية" مع حزبيين يمينيين آخرين لضمان عدم تقسيم الأصوات اليمينية ووضعها في سلة واحدة لصالحه.

وأضافت التقارير أن نتنياهو وعد الحركات الثلاث بمقعدين وزاريين في حكومته الجديدة بالإضافة إلى مقعدين في مجلس الأمن الإسرائيلي حال توحدهم وتصويتهم له.

إقرأ أيضاً:

القدس: نادي الأسير الفلسطيني يقول إن إسرائيل إعتقلت 40 شخصاً

الرئيس الفرنسي: معاداة الصهيونية أحد أشكال معاداة السامية

واشنطن ستدمج القنصلية الأمريكية العامة مع السفارة الجديدة في القدس