عاجل

عاجل

اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن السودانية في الخرطوم ومسؤولون يؤدون اليمين

اشتباكات بين محتجين وقوات الأمن السودانية في الخرطوم ومسؤولون يؤدون اليمين
محتجون سودانيون يضرمون النيران في شارع بالخرطوم يوم السبت. تصوير: محمد نور الدين عبد الله - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من خالد عبد العزيز

الخرطوم (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن قوات الأمن السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع على مئات المحتجين في العاصمة الخرطوم وأم درمان يوم الأحد.

وواجهت قوات الأمن نحو ألف من المحتجين في أم درمان تزامنا مع آداء مسؤولين جدد اليمين أمام الرئيس عمر البشير الذي حل الحكومة المركزية وحكومات الولايات يوم الجمعة.

وتظاهر الآلاف في حي بري بالخرطوم حيث أغلقوا شارعا رئيسيا وأضرموا النيران في إطارات السيارات، مرددين هتافات "الحرية! الحرية!".

وقال شاهد رويترز إن أعمدة الدخان تتصاعد في سماء المنطقة التي أطلقت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع بكثافة.

وقال بيان رئاسي يوم الأحد إن البشير عين مصطفى يوسف وزيرا للمالية، ليحل محل معتز موسى الذي كان يشغل أيضا منصب رئيس الوزراء.

وارتدى البشير، الذي يواجه أكبر موجة احتجاجات منذ توليه السلطة قبل 30 عاما، الزي العسكري أثناء مراسم آداء اليمين من جانب نائبه الأول الجديد ورئيس الوزراء وحكام الولايات.

وكان موسى رئيسا للوزراء ووزيرا للمالية لكنه فقد المنصبين خلال يومين. وعين البشير يوم السبت محمد طاهر ايلا رئيسا للوزراء

وقال البشير في وقت سابق إن ايلا، والي ولاية الجزيرة، قد يخلفه في الرئاسة.

وأصبح وزير الدفاع السوداني عوض محمد أحمد بن عوف، الذي كان رئيسا للمخابرات العسكرية، النائب الأول للرئيس مع احتفاظه بمنصب وزير الدفاع. وأبقى البشير أيضا على وزيري العدل والخارجية.

وأعلن البشير يوم الجمعة حالة الطوارئ في البلاد لعام واحد واستبدل جميع حكام الولايات بمسؤولين عسكريين. وخلال آدائهم اليمين يوم الأحد، ارتدى الحكام الجدد ومعهم بن عوف الزي العسكري.

كما دعا البشير البرلمان يوم الجمعة إلى تأجيل التعديلات الدستورية التي كان من شأنها أن تسمح له بخوض انتخابات الرئاسة لفترة جديدة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة