عاجل

عاجل

صراع المربع الذهبي مستمر بفوز أرسنال ويونايتد وتشيلسي

صراع المربع الذهبي مستمر بفوز أرسنال ويونايتد وتشيلسي
لاعبو تشيلسي يحتفلون باحراز هدف في مرمى توتنهام بالدوري الانجليزي يوم الأربعاء. تصوير: بول تشايلدز - رويترز (للاستخدام التحريري فقط) -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - استمر صراع المربع الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد انتصار كل من أرسنال وتشيلسي ومانشستر يونايتد وقلصوا الفارق مع توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث الذي سقط في ستامفورد بريدج.

وسحق أرسنال ضيفه بورنموث 5-1 في أول مشاركة لمسعود أوزيل في التشكيلة الأساسية في الدوري منذ 26 ديسمبر كانون الأول فيما هز أشلي يانج الشباك قبل سبع دقائق من النهاية ليؤكد فوز يونايتد 3-1 على مستضيفه كريستال بالاس.

وفي ستامفورد بريدج استبعد المدرب ماوريتسيو ساري الحارس كيبا أريزبالاجا من التشكيلة الأساسية في الانتصار 2-صفر على توتنهام.

وتوقف رصيد توتنهام عند 60 نقطة، بعدما تلقى الهزيمة الثانية على التوالي، متقدما بأربع نقاط على أرسنال وخمس نقاط على يونايتد.

ويأتي تشيلسي في المركز السادس وله 53 نقطة لكن من 27 مباراة مقابل 28 لكل منافسيه.

وحافظ ليفربول على الصدارة بعدما سحق ضيفه واتفورد 5-1 ورفع رصيده إلى 69 نقطة متقدما بنقطة واحدة على مانشستر سيتي الذي احتاج إلى ركلة جزاء من سيرجيو أجويرو للفوز 1-صفر على وست هام يونايتد.

وباستاد الإمارات احتفل الألماني أوزيل بعودته إلى التشكيلة الأساسية في الدوري للمرة الأولى منذ التعادل 1-1 مع برايتون اند هوف ألبيون بافتتاح التسجيل كما صنع هدفا في انتصار أرسنال.

واحتاج صاحب الأرض إلى أربع دقائق فقط للتقدم بهدف اللاعب الألماني الذي صنع الهدف الثاني إلى هنريخ مختياريان في الدقيقة 27.

وبعد ذلك بثلاث دقائق أعاد ليز موسيت الأمل لبورنموث عندما استغل دان جوسلينج خطأ من ماتيو الغندوزي وخطف الكرة ومررها إلى زميله الذي قلص الفارق.

لكن لوران كوسيلني حسم الأمور مبكرا في الشوط الثاني عندما جعل النتيجة 3-1 وأضاف بيير-إيمريك أوباميانج الهدف الرابع بعد هجمة مرتدة انتهت بمراوغته أرتور بوروتس حارس بورنموث.

وأكمل البديل ألكسندر لاكازيت الخماسية من ركلة حرة قبل 12 دقيقة من النهاية ليكبد بورنموث الهزيمة الرابعة في آخر خمس مباريات في الدوري.

* تألق لوكاكو

واستعاد روميلو لوكاكو مهاجم يونايتد لمسته التهديفية بهدف في كل شوط ليقوده للفوز على بالاس.

ومدد يونايتد سجله الخالي من الهزيمة في الدوري إلى 11 مباراة تحت قيادة أولي جونار سولشار ويزيد آمال المدرب النرويجي في الحفاظ على منصبه بشكل دائم بعدما تولى المسؤولية عقب إقالة جوزيه مورينيو في ديسمبر.

وافتتح لوكاكو التسجيل في الدقيقة 33 قبل أن يضاعف الفارق بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني.

وقلص جويل وارد الفارق لبالاس في منتصف الشوط الثاني لكن يانج حسم الفوز بتسديدة قوية منخفضة.

* بدون أريزبالاجا

وبعد ثلاثة أيام من تمرده على ساري عندما رفض أريزبالاجا الخروج في نهاية الوقت الإضافي أمام مانشستر سيتي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية فاز تشيلسي بدون حارسه الإسباني في القمة ضد توتنهام.

وقرر المدرب الإيطالي الاعتماد على الحارس ويلي كاباييرو في رسالة واضحة إلى أريزبالاجا الذي رفض الخروج ضد سيتي ليخسر تشيلسي اللقب بركلات الترجيح.

ومنح بيدرو التقدم لتشيلسي في الدقيقة 57 قبل أن يضيف كيران تريبيير الهدف الثاني بالخطأ في مرماه قبل ست دقائق من النهاية.

وسيحاول توتنهام العودة للانتصارات بعد هزيمتين عندما يستضيف أرسنال في الدوري يوم السبت.

وفي مباراة أخرى خرج ساوثامبتون من منطقة الهبوط بتغلبه 2-صفر على ضيفه فولهام.

ورفع ساوثامبتون رصيده إلى 27 نقطة متقدما بنقطتين على منطقة الخطر فيما يأتي فولهام في المركز 19 وله 17 نقطة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة