عاجل

رئيس أركان الجيش الجزائري: الرابط بين الجيش والشعب قوي وعفوي

 محادثة
رئيس أركان الجيش الجزائري: الرابط بين الجيش والشعب قوي وعفوي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نقلت قناة العربية الحدث وتلفزيون النهار عن رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق قايد صالح قوله اليوم الأحد إن "الجيش الجزائري والشعب لديهما رؤية موحدة للمستقبل".

وأضاف أن "العلاقات بين الجيش والشعب قوية" إلا أنه لم يشر إلى الاحتجاجات الحاشدة ضد سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لتمديد فترة حكمه.

وأشار صالح إلى أن الشعب الجزائري يعرف كيف يحافظ على وطنه

وتأتي تصريحات صالح في وقت يتوقع أن يعود فيه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى البلاد اليوم الأحد بعد أن أمضى أسبوعين في مستشفى بسويسرا.

وكان رئيس الأركان قد أدلى بتصريحات سابقة اكد فيها أن الجيش لن يسمح بانهيار الأمن.

وفي عام 1991 ألغى الجيش انتخابات كان من المتوقع أن يفوز بها حزب إسلامي. وأعقب ذلك عنف استمر لعشر سنوات وأودى بحياة 200 ألف شخص إثر سحق قوات الأمن لهذا التمرد.

ويتحمل الجزائريون نظاما سياسيا لا يترك مساحة تُذكر للاختلاف كثمن يدفعونه مقابل الأمن والاستقرار النسبيين.

ويتصدر الشبان الجزائريين مشهد الاحتجاجات ويريد جيلا جديدا من الزعماء لا تربطه صلات تذكر بالحرس القديم المؤلف من الحزب الحاكم وأباطرة الأعمال والجيش وأجهزة الأمن. وغالبية سكان الجزائر من الشبان الذين تقل أعمار 70 بالمئة منهم عن 30 عاما.

ويطالب الشبان بوظائف وخدمات أفضل ووضع حد للفساد المستشري في دولة تعد واحدة من أكبر الدول المنتجة للنفط في أفريقيا.

ولم يظهر بوتفليقة، الذي يتولى السلطة منذ 20 عاما، في أي مناسبة عامة منذ إصابته بجلطة دماغية عام 2013.

ويقول معارضوه إنه لم يعد لائقا للقيادة مشيرين إلى اعتلال صحته وعدم وجود إصلاحات اقتصادية لمعالجة نسبة البطالة المرتفعة التي تجاوزت 25 بالمئة بين من تقل أعمارهم عن 30 عاما.

للمزيد على يورونيوز:

مصدر: الرئيس الجزائري يعود إلى الجزائر اليوم الأحد

طلب لوضع بوتفليقة تحت حماية القوامة القانونية

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox