المناضلة الجزائرية صنهاجة أخروف: "ولى زمن الخوف"

المناضلة الجزائرية صنهاجة أخروف: "ولى زمن الخوف"
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

المناضلة الجزائرية صنهاجة أخروف: "ولى زمن الخوف"

وجوه جزائرية قررت الانضمام إلى الحراك الشعبي والاصطفاف إلى جانب الشعب ورفض ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة. وجوه تحلم بغد أفضل في كنف الجمهورية الثانية من أجل محاربة الفساد وتحقيق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

صنهاجة أخروف

اعلان

موظفة بوزارة العدل الفرنسية. من أصول جزائرية وتناضل منذ أكثر من 20 عاما في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة. 

تعرضت للاعتقال في الجزائر بسبب مواقفها المعارضة، كما لم تسلم من الإسلاميين الذين حاولوا تكميم الأفواه في بداية التسعينات.

اضطرت إلى مغادرة الجزائر بسبب التهديدات التي تلقتها وتحلم بجزائر أفضل.

للمزيد على يورونيوز:

اسم الصحفي • Adel Dellal

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل ستخرج حنكة الإبراهيمي السياسية الجزائر من أزمتها الحالية؟

أئمة الجزائر يطالبون وزير الشؤون الدينية والأوقاف على الكف عن الضغط عليهم لتوجيه خطب تؤيد الحكومة

"للصبر حدود".. الرئيس الجزائري يحذر دولة "شقيقة" دون أن يُسمِّها وأصابع الاتهام تشير إلى الإمارات