عاجل

عاجل

محافظ يدهس اثنين من أهالي الضحايا في الموصل والرئيس يمنع من الوصول إلى مكان الحادث

 محادثة
محافظ يدهس اثنين من أهالي الضحايا في الموصل والرئيس يمنع من الوصول إلى مكان الحادث
حجم النص Aa Aa

حاول العشرات من ذوي ضحايا العبارة الغارقة في نهر دجلة يوم أمس منع موكب الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الجمعة 22 آذار/مارس من الوصول إلى مكان وقوع الحادثة للتفقد.

وكان صالح وفريقه الأمني محاطين بالمتظاهرين الذين هتفوا بشعارات مناهضة للحكومة، وبدأ المتظاهرون بالهجوم على سيارة الرئيس تعبيرا عن غضبهم العارم بعد حادثة انقلاب العبارة السياحية في الموصل، والتي أسفرت وبحسب الداخلية العراقية عن مقتل 100 شخص بينهم 61 امرأة.

هذا ودهس موكب محافظ نينوى نوفل حمادي العاكوب اثنين من أهالي ضحايا العبارة المنكوبة، أثناء محاولته الفرار من موقع الحادث بعد تعرضه للهجوم من قبل أهالي الضحايا بالحجارة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الحداد العام لمدة ثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

تضامن رسمي وشعبي مع ضحايا "المسجدين".. أذان وصلاة وحجاب و"هاكا"