عاجل

عاجل

الحزب الحاكم بالجزائر يتخلى عن مؤتمر الحوار ويطالب بإجراء انتخابات رئاسية (أناضول)

 محادثة
الحزب الحاكم بالجزائر يتخلى عن مؤتمر الحوار ويطالب بإجراء انتخابات رئاسية (أناضول)
حجم النص Aa Aa

قال متحدث باسم حزب جبهة التحرير الوطنية الحاكم بالجزائر، إنه الحزب يتخلى عن مؤتمر الحوار الذي دعا إليه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ويطالب بإجراء الانتخابات الرئاسية، بحسب وكالة "أناضول" للأنباء.

ونقلت الوكالة التركية عن قناة "الشروق نيوز" قول الناطق الرسمي باسم الحزب، حسين خلدون: "الحزب لا يرى جدوى من ندوة (مؤتمر) الحوار الوطني وعلى السلطات تنصيب هيئة مستقلة لتنظيم انتخابات رئاسية أخرى".

ونزل الجزائريون إلى الشوارع للمرة الأولى قبل شهر للاحتجاج على اعتزام بوتفليقة الترشح لولاية خامسة، وأذعن الرئيس (82 عاما)، الذي لم يظهر علنا إلا نادرا منذ أن أصيب بجلطة في 2013، لرغبة المحتجين الأسبوع الماضي وتراجع عن خططه للترشح لولاية جديدة.

كنه لم يصل إلى حد التنحي عن المنصب، وقال إنه سيبقى في السلطة لحين إقرار دستور جديد. وزادت تلك الخطوة من غضب الجزائريين فيما تخلى الكثير من حلفاء بوتفليقة عنه.

كما انحاز بعض أعضاء حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم للمحتجين. فيما يتابع الجيش تطور الاحتجاجات دون تدخل إذ لا يزال الجنود في ثكناتهم.

للمزيد على يورونيوز: