عاجل

عاجل

مجلس أوروبا يعرف التحيز الجنسي ويضع خطوطاً عريضة لمكافحته

 محادثة
مجلس أوروبا يعرف التحيز الجنسي ويضع خطوطاً عريضة لمكافحته
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

تبنى المجلس الأوروبي توصية جديدة لمكافحة التمييز على أساس الجنس، متضمنة أول تعريف عالمي له على الإطلاق، في استجابة للأجواء التي خلقتها حملة أنا أيضاً MeToo#.

وهو ما لاقى ترحيباً كبيراً في أوساط المنظمات النسوية في المنطقة، وأشادت منظمة "نساء ضد العنف في أوروبا" بخطوة مجلس أوروبا واعتبرتها "نبأ سارًا".

ويعرّف النص القانوني الجديد التمييز الجنسي بأنه:

"أي فعل أو لفتة أو تمثيل مرئي أو كلمات منطوقة أو مكتوبة أو ممارسة أو سلوك يستند إلى فكرة أن الشخص أو مجموعة من الأشخاص أقل شأناً بسبب جنسهم، سواء حدث ذلك في المجال العام أو الخاص، سواء عبر الإنترنت أو في غيرها من الحالات".

من الإعلان والإعلام إلى التوظيف، يعدد النص المجالات التي يحدث فيها التمييز الجنسي ويسلط الضوء على ماهية هذا السلوك، حيث يقول أن أفعال التحيز الجنسي "اليومي" "هي جزء من استمرارية العنف التي تخلق مناخًا من الترهيب والخوف والتمييز والاستبعاد وانعدام الأمن مما يحد من الفرص والحرية".

للمزيد على يورونيوز:

استقالة مجلس إدارة مجلة الفاتيكان النسائية احتجاجاً على سياسيات التهميش

التعذيب الجنسي وسيلة ابتزاز المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا عبر ليبيا

متحولة جنسياً ترشح نفسها للانتخابات الهندية وترفض التمييز على أساس الدين

ويوصي مجلس أوروبا الدول الأعضاء البالغ عددها 47 دولة باتخاذ إجراءات ملموسة لمنع ومكافحة التحيز الجنسي ، مثل:

  • الإصلاحات التشريعية التي تجرم خطاب الكراهية الجنسية وتوفر سبل الانصاف المناسبة لضحايا التمييز الجنسي.
  • تدابير لزيادة الوعي بما في ذلك "ردود الفعل السريعة" من قبل الشخصيات العامة لإدانة حوادث التمييز الجنسي عند وقوعها.
  • تدابير للكشف والتعامل مع التحيز الجنسي على الإنترنت، والذي ينتشر في جميع أنحاء أوروبا، وفقًا للنص.
  • ويجب تطبيق القواعد نفسها التي تطبق على خطاب الكراهية العنصرية على خطاب الكراهية الجنسية على الإنترنت.

يذكر أن توصيات مجلس أوروبا غير ملزمة، لذلك سيكون على كل دولة عضو تنفيذ سياسات ضد التحيز الجنسي.