عاجل

رغم الجدل.. أمريكا تبيع صواريخ ثاد للسعودية والثمن مليار ونصف مليار دولار

 محادثة
شعار شركة لوكهيد مارتن
شعار شركة لوكهيد مارتن -
حقوق النشر
صورة من أرشيف رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رغم الجدل، منظومة صواريخ ثاد قريبا في السعودية بموجب صفقة بمليار ونصف مليار دولار.

حصلت شركة لوكهيد مارتن على عقد من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بقيمة 2.4 مليار دولار لبيع صواريخ ثاد الدفاعية المقرر تسليم بعضها للسعودية.

كانت رويترز ذكرت في وقت سابق أن لوكيهد تقترب من إبرام الاتفاق يوم الاثنين.

وكان مسؤولون سعوديون وأمريكيون قد وقعوا في نوفمبر تشرين الثاني خطابات تضفي الصبغة الرسمية على شروط شراء المملكة 44 منصة إطلاق ثاد وصواريخ ومعدات مرتبطة بها.

وقال البنتاغون إن الحكومة السعودية ستدفع 1.5 مليار دولار من قيمة الصفقة البالغة 2.4 مليار دولار.

وأبرمت صفقة نوفمبر تشرين الثاني وسط مخاوف بشأن دور قيادة المملكة في مقتل الصحفي جمال خاشقجي الذي دأب على انتقاد السعودية وكان يعيش في الولايات المتحدة ويكتب في صحيفة واشنطن بوست.

وامتنع ممثلون للوكهيد مارتن عن التعليق عن الصفقة.

وتعتبر لوكهيد مارتن أكبر شركة لصنع السلاح في الولايات المتحدة وتقوم بتصنيع نظام ثاد المصمم لإسقاط الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى. وتصنع شركة رايثيون الأمريكية أجهزة الرادار الخاصة بهذا النظام.

وفي إطار الأعمال التي أعلنها البنتاغون سيتم تحديث الأنظمة القديمة الموجودة حاليا لتجهيز البنية الأساسية للدفاعات الصاروخية السعودية لاستيعاب تكنولوجيا صواريخ ثاد الجديدة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox