إسرائيل تستعيد رفات جندي مفقود منذ عام 1982 في معركة بلبنان

الجندي الاسرائيلي الذي تم اعادة رفاته
الجندي الاسرائيلي الذي تم اعادة رفاته Copyright ا ب
Copyright ا ب
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

إسرائيل تستعيد رفات جندي مفقود منذ عام 1982 في معركة بلبنان

اعلان

 قال الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء إن إسرائيل استعادت رفات جندي من أصل أمريكي مفقود منذ معركة بالدبابات ضد القوات السورية عام 1982، في قضية تؤرق الإسرائيليين منذ ذلك الحين.

وكان زخاري باومل، الذي هاجر إلى إسرائيل مع والديه من نيويورك عام 1970، يبلغ من العمر 21 عاما عندما حارب ضمن الغزو الإسرائيلي للبنان وأُعلن فقده إلى جانب جنديين آخرين في معركة السلطان يعقوب.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان بثه التلفزيون "آخر ما كتبه لوالديه على بطاقة بريدية قبل (معركة) السلطان يعقوب كان ‭‭‭'‬‬‬لا تقلقا.. كل شيء على ما يرام لكنني على الأرجح لن أعود للوطن لبعض الوقت‭‭‭'‬‬‬".

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس، وهو متحدث باسم الجيش، للصحفيين "وصل الرفات إسرائيل منذ بضعة أيام" مضيفا أنه تم التعرف عليه بواسطة اختبار الحمض النووي وجرى نقله على متن طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية.

ورفض كونريكوس الإفصاح عن كيفية وموقع العثور على رفات باومل، الذي كان من أفراد طاقم إحدى الدبابات ويحمل رتبة سارجنت، ضمن ما وصفها بعملية استخباراتية. كما لم يتطرق نتنياهو لتفاصيل عن ذلك في خطابه.

وفي 2018 قالت روسيا، التي من المقرر أن يزورها نتنياهو يوم الخميس لإجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين، إن جنودها في سوريا يحاولون العثور على رفات جنود إسرائيليين قتلوا في صراعات سابقة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

**من هو عبد القادر بن صالح رئيس الجزائر المكلف؟
**

**لجنة الانتخابات التركية تقرر إعادة إحصاء أصوات ثماني دوائر باسطنبول
**

مثول سعوديات أمام المحكمة وتوقعات بإطلاق سراحهن مؤقتا

ولا يزال جنديان آخران من طواقم الدبابات في عداد المفقودين منذ المعركة التي حدثت يومي 10 و11 يونيو حزيران 1982.

وعلى مدى سنوات، كانت هناك تقارير لم يتسن التحقق من صحتها عن أن باومل والجنديين الآخرين، تسفي فيلدمان ويهودا كاتس ربما نجوا من القتال ووقعوا في الأسر.

كما لم تتسن قط معرفة مصير الطيار الإسرائيلي رون آراد، الذي سقطت طائرته في لبنان عام 1986.

وذكر كونريكوس أن إسرائيل كانت تأمل في أن تحدد فحوص الطب الشرعي إن كان باومل قتل مباشرة أم توفي بسبب ملابسات أخرى.

وقاد يونا، والد باومل الذي توفي عام 2009، حملة دولية للكشف عما إذا كان ابنه على قيد الحياة.

وقال نتنياهو "اليوم نزيل الغموض ونغلق حلقة" متعهدا بمواصلة الجهود للعثور على الجنود الآخرين المفقودين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

يصل عمقه إلى 22 طابقا.. جولة داخل نفق بين لبنان وشمال إسرائيل

مزاعم حول استعانة نتنياهو بحسابات وهمية على تويتر للفوز بالانتخابات

تمثل من قتلوا أو أسروا يوم السابع من أكتوبر.. مقاعد فارغة على مائدة العشاء في عيد الفصح اليهودي