لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيطاليا وفرنسا تعترفان بالإبادة الجماعية للأرمن وتركيا تندد

 محادثة
وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو -
حقوق النشر
Fatih Aktas/Turkish Foreign Ministry/Handout via REUTERS
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نددت تركيا يوم الخميس بقوة بقراري فرنسا وإيطاليا الاعتراف رسمياً بـ"الإبادة الأرمنية" في الحرب العالمية الأولى وذلك في قضية أثارت مراراً خلافات بين أنقرة ودول الاتحاد الأوروبي.

ووقع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء قراراً بتخصيص 24 أبريل نيسان كل عام لإحياء ذكرى قتلى الأرمن. وكان ماكرون أعلن القرار في فبراير/ شباط تنفيذاً لوعد انتخابي خلال حملته عام 2017.

الرابع والعشرون من نيسان يصبح رسمياً يوم الاحتفال بذكرى الإبادة الأرمنية في فرنسا

وقالت وزارة الخارجية التركية إن ماكرون استخدم هذا الوعد للفوز بأصوات الناخبين الأرمن خلال الانتخابات.

وذكرت الوزارة في بيان "من المؤكد أن النهج الفرنسي، البعيد تماما عن السلوك الودي، سيؤثر على العلاقات مع تركيا بطريقة سلبية".

وتقبل تركيا بأن كثيرا من الأرمن الذين كانوا يعيشون في ظل الخلافة العثمانية قتلوا في اشتباكات مع القوات العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى لكنها تجادل في الأعداد، وتنفي أن القتل كان ممنهجا أو أنه يرقى إلى حد الإبادة الجماعية.

ووافق مجلس النواب الإيطالي يوم الأربعاء على إجراء يعترف رسميا بقتل الأرمن باعتباره إبادة جماعية.

ونددت وزارة الخارجية التركية بهذه الخطوة أيضا، ووصفتها بأنها مثال على استخدام المزاعم الأرمنية لمصالح سياسية داخلية.

وقالت الوزارة في بيان "ليس من المستغرب أن يكون حزب الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني، الذي يصر على تخريب العلاقات بين تركيا وإيطاليا، هو من أعد مسودة هذا القرار".