تركيا: المشكلات الداخلية في فرنسا وراء إعلان ماكرون يوما لإحياء ذكرى إبادة الأرمن

تركيا: المشكلات الداخلية في فرنسا وراء إعلان ماكرون يوما لإحياء ذكرى إبادة الأرمن
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تركيا: المشكلات الداخلية في فرنسا وراء إعلان ماكرون يوما لإحياء ذكرى إبادة الأرمن

اعلان

قالت تركيا اليوم الأربعاء إنها تدين بشدة قرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إعلان يوم 24 أبريل نيسان يوما لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية للأرمن، وهي مسألة أثارت خلافات بين تركيا ودول بالاتحاد الأوروبي.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية في بيان "ندين ونرفض محاولات السيد ماكرون، الذي يواجه مشكلات سياسية في بلده، لإنقاذ الموقف بتحويل أحداث تاريخية إلى مادة سياسية".

وتقر تركيا بمقتل كثيرين من الأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية خلال اشتباكات مع القوات العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى لكنها تشكك في تقديرات أعداد القتلى وتنفي أن تكون أعمال القتل ممنهجة وتشكل إبادة جماعية.

واعترفت فرنسا رسميا بالإبادة الجماعية للأرمن في 2001.

وقال ماكرون إنه أبلغ الرئيس التركي طيب أردوغان بالقرار مسبقا، مضيفا أنه يريد أن يبقي حوارا مفتوحا مع تركيا.

وقال ماكرون "لدينا خلافات حول محاربة الدولة الإسلامية وحقوق الإنسان والحريات المدنية في تركيا والإبادة الجماعية".

وأضاف "لدينا أيضا نقاط اتفاق مثل ضرورة الانتقال السياسي في سوريا. لذا لا غنى عن الحوار مع تركيا".

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: إحياء ذكرى المجازر الأرمينية

البابا يندد بتعرض الأرمن "للإبادة " خلال حكم السلطنة العثمانية

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البرلمان الهولندي يعترف بالإبادة الأرمنية

أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران والتزموا الصمت عند استهداف قنصليتها

أكثر من 40 شخصاً لا يزالون عالقين داخل عربات التلفريك في تركيا بعد يوم من حادث مميت