إدوارد سنودن وباميلا أندرسون ينددان باعتقال أسانج

إدوارد سنودن وباميلا أندرسون ينددان باعتقال أسانج
بقلم:  رشيد سعيد قرني
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

إدوارد سنودن وباميلا أندرسون ينددان باعتقال أسانج

اعلان

علق كل من الأمريكي، إدوارد سنودن، موظف وكالة المخابرات المركزية السابق، الذي سرب معلومات سرية حول برامج المراقبة الأمريكية عن اعتقال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج قائلا إن هذا الاعتقال يمثل ضربة لحرية الإعلام.

وقال سنودن في تغريدة "صور سفير الاكوادور وهو يدعو الشرطة السرية في المملكة المتحدة للسفارة للاعتقال مدون أرادوت أم لا، وصحفي حائز على جوائز خارج المبنى ستنتهي في كتب التاريخ".

وأضاف سنودن في تغريدته "ضعف التهمة الأمريكية ضد أسانج مثير للصدمة" ، متابعا إنها "تهدد الصحافة".

هذا واتهمت سنودن من قبل الولايات المتحدة في العام 2013 بانتهاك قانون التجسس في البلاد وحصل على حق اللجوء من قبل روسيا في نفس العام وتم تمديد اللجوء حتى العام 2020 على الأقل.

نفس الموقف تبنته الممثلة الأمريكية باميلا أندرسون التي عبرت عن دعمها لأسانج بقولها كان "بطلاً للشعب" وأن "الشعب لن يسمح بهذا الظلم الدنيء".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وألقت الشرطة البريطانية القبض على جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس صباح الخميس بعدما تم استدعائها إلى سفارة الإكوادور التي يتحصن بها منذ العام 2012. 

وقالت الشرطة "ألقى ضباط من شرطة العاصمة القبض على جوليان أسانج اليوم الخميس 11 أبريل في سفارة الإكوادور". وذكرت الشرطة أنها ألقت القبض على أسانج "بعدما استدعاها السفير إلى السفارة في أعقاب سحب حكومة الإكوادور حق اللجوء" الذي منحته لأسانج.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سنودن يطلق كتابه "سجل دائم".. والحكومة الأميركية تقاضيه مباشرة

مؤسس ويكيليكس في شرَك العدالة الأمريكية: اتهامات بالتجسس وعقوبة قد تمتد لعقود

كيف تدهورت علاقة أسانج "القرصان المدلل" مع حكومة الإكوادور؟