لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مستشفى بوسطن للأطفال يقاضي أميرا سعوديا لعدم دفع فاتورة بملايين الدولارات

 محادثة
مستشفى بوسطن للأطفال يقاضي أميرا سعوديا لعدم دفع فاتورة بملايين الدولارات
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قام مستشفى بوسطن للأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية بتتبع الأمير عبد الإله بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل فيصل آل سعود قضائيا من أجل دفع ملايين الدولارات، بعد أن وعد الأمير بدفع الفاتورة الخاصة بعلاج طفلة تبلغ من العمر سنتين، ولكن يبدو أنه لم ينفذ ذلك.

وقد قدمت الشكوى ضد الأمير هذا الأسبوع في المحكمة الفدرالية لمنطقة ماساشوساتس، حيث تضمنت الشكوى مطالبة المدعى عليه بدفع ما قيمته 3.5 مليون دولار وما ترتب عن ذلك من فواتير طبية غير مدفوعة، تخص علاج الطفلة، التي لم تقدم معطيات شخصية عنها، سوى أنها مصابة بمرض الضمور العضلي الشوكي، وهو داء نادر يصيب الحركة والجهاز العصبي وهو يتطلب علاجا طويل المدى.

وكانت الطفلة دخلت المستشفى أواخر سنة 2017، ولكن الأمير وعن طريق ممثله لم يدفع سوى 750 ألف دولار مقابل العناية الطبية المخصصة للطفلة، رغم وعوده المتكررة بأن المبلغ الإجمالي سوف يدفع.

ويقدم المستشفى علاجا لمرضى الضمور العضلي الشوكي باستعمال دواء "سبينرازا" غير الموجود في المملكة العربية السعودية.

وكان المستشفى قبل الطفلة للعلاج دون أن يكون لها تأمين صحي في الولايات المتحدة، بعد تعهد موظفيْن احدهما د. فيليب كامب الذي قدم نفسه كصديق لعائلة الأمير بأن يضمنا استمرار دفع الفواتير. ولكن بعد مرور أشهر أضحى المستشفى غير قادر على جمع الأموال الكافية رغم مواصلة علاج الطفلة، فيما أخذت كلفة العلاج تتضاعف.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

فيديو من مدينة نيجيرية سميت "عاصمة التوائم في العالم"

سابقة في الشرق الأوسط: شركة مصرية تمنح العاملات بها "إجازات حيض"