عاجل

عاجل

تنظيم داعش يتبنى الهجوم على موقع للشرطة المصرية بمحافظة جنوب سيناء

 محادثة
قرية الحمادة في وادي الساهو جنوب محافظة سيناء
قرية الحمادة في وادي الساهو جنوب محافظة سيناء -
حقوق النشر
afp
حجم النص Aa Aa

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية السبت مسؤوليته عن هجوم وقع في محافظة جنوب سيناء المصرية المجاورة لمحافظة شمال سيناء التي ينشط فيها مسلحو التنظيم.

ووقع الهجوم في ساعة مبكرة من صباح الجمعة. وقالت وزارة الداخلية إنه استهدف كمين عيون موسى، وهو نقطة تفتيش للشرطة، مضيفة أن اثنين من بين خمسة نفذوا الهجوم قتلا بينما لاذ الثلاثة الباقون بالفرار.

وتابعت أن الشرطة عثرت على حزام ناسف مع أحد القتيلين تمكنت من إبطال مفعوله.

وذكرت مصادر أمنية إن ثلاثة من أفراد قوة نقطة التفتيش أصيبوا لكن حالة كل منهم مستقرة.

وقالت وكالة أعماق التابعة للدولة الإسلامية يوم السبت إن الهجوم أوقع "قتلى وجرحى من الشرطة المصرية" دون أن تنشر أي تفاصيل.

ونادرا ما نفذ التنظيم المتشدد هجمات في جنوب سيناء التي توجد بها منتجعات سياحية أبرزها منتجع شرم الشيخ الذي يتمتع بشهرة عالمية.

لكن التنظيم أعلن مسؤوليته عن إسقاط طائرة ركاب روسية بعبوة ناسفة انفجرت بعد قليل من إقلاع الطائرة من مطار شرم الشيخ عام 2015. وسقطت الطائرة التي كانت في طريقها إلى روسيا في شمال سيناء وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا معظمهم من السائحين الروس.

وتسبب الهجوم في ضربة قوية للسياحة في مصر، وهي مصدر رئيسي للعملة الصعبة التي تحتاج إليها البلاد بشدة.