عاجل

عاجل

عمر البشير ينقل إلى سجن كوبر في الخرطوم وسط غموض بمصيره

 محادثة
عمر البشير ينقل إلى سجن كوبر في الخرطوم وسط غموض بمصيره
حقوق النشر
Reuters - الرئيس السوداني السابق عمر البشير يتحدث خلال اجتماع في الخرطوم - أرشيف
حجم النص Aa Aa

نقل الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير إلى سجن كوبر، تحت حراسة أمنية مشددة، وفقاً لمصادر من عائلته وأخرى لمسؤولين على اطلاع.

واحتجزالبشير في مكان منفصل عن مكان احتجاز شخصيات أخرى في نظامه ممن اعتقلوا بعد الإطاحة به، وذلك في آخر تطور على موقع وجود البشير الذي سبق أن قال مسؤولون بالمجلس العسكري الانتقالي إنه "متحفظ عليه في مكان آمن" دون تقديم أي تفصيلات إضافية.

وأعلنت وسائل إعلام سودانية عدّة خبر نقل البشير إلى سجن كوبر، حيث احتجز في مكان منفصل عن مكان احتجاز باقي القيادات العليا في نظامه في السجن ذاته، ممن اعتقلوا بعد الإطاحة به.

وحكم البشير السودان على مدى 30 عاماً قبل الإطاحة به الأسبوع الفائت، عقب تظاهرات سلمية حاشدة هزّت البلاد منذ منتصف كانون الأول (ديسمبر).

Reutersمتظاهر سوداني فوق مدرعة تابعة للجيش في العاصمة الخرطوم 12-04-2019

للمزيد على يورونيوز:

صحيفة "آخر لحظة" نشرت على صفحتها الأولى عنواناً رئيسياً بالخط العريض يقول: "البشير في سجن كوبر"، فيما أفادت صحيفة "التيار" باعتقال مجموعة كبيرة من قيادات حزب المؤتمر الوطني مثل عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم الأسبق، والفريق عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الأسبق، وإحالتهم إلى سجن كوبر، المخصص للسياسيين.

تأتي هذه التطورات في الوقت الذي طالب فيه حزب المؤتمر الوطني السوداني (الحزب الحاكم سابقاً)، المجلس العسكري الانتقالي بالإفراج الفوري عن عدد من قادته وأعضائه، محذراً من الخطوات التي يتخذها المجلس العسكري، ومن تسببها في تأخير الانتقال السلمي للسلطة.

Reutersمحتجون أمام وزارة الدفاع في الخرطوم

هل سيمضي البشير إلى الإمارات !؟

ومع اعتقال البشير والزج به في السجن يزداد الغموض حول مآله في القادم من الأيان، إذ كانت وكالة الأنباء الألمانية قد كشفت معلومات نقلاً عن مصدر قالت إنه مقرّب من البشير، تفيد بوضع الأخير تحت حراسة قوات الدعم السريع. وأن "هناك اتفاقاً سرياً على نقل الرئيس المعزول في وقت لاحق إلى دولة الإمارات حيث سيقيم هناك". كذلك قال وزير الدولة الأوغندي للشؤون الخارجية أوكيلو أوريم إن بلاده تبحث منح حق اللجوء للرئيس السوداني المعزول عمر البشير رغم إدانته من المحكمة الجنائية الدولية.

مذكرات توقيف دولية

صعوبة استضافة البشير من قبل أي دولة أخرى وحمايته، أو بقائه في السودان، سيكون له تبعات ضغوط دولية وقضائية ذلك أن البشير يخضع لمذكرتي توقيف دوليتين أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و2010، بتهمة الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت في إقليم دارفور بين عامي 2003 و2008.

لكن المجلس العسكري الانتقالي في السودان قال الاثنين، إن قرار تسليم الرئيس السابق عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تريد محاكمته بتهمة الإبادة في دارفور، يعود إلى حكومة منتخبة.