لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: في دورته الـ13.. مهرجان "عبر البلقان" يغادر مربع النمطية

شاهد: في دورته الـ13.. مهرجان "عبر البلقان" يغادر مربع النمطية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مغادرة مربّع النمطية وقوالب الأفكار الجاهزة، شكّلت محور اهتمام منظمي مهرجان "عبر البلقان" في دورته الثالثة عشرة التي احتضنت الطيف الثقافي للبلقان، هذه المنطقة الغنية بمفردات الفن وجمله المترعة حنيناً وشغفاً.

يقول مؤسس ومدير المهرجان نيكولاس فيرس لـ"يورونيوز": " في النسخة الحالية للمهرجان، سنستحضر المكوّنات الأساسية لثقافة جنوب شرق أوروبا؛ موسيقى الجاز التقليدية، عروض سينمائية، "الهيب هوب"، العروض المسرحية، الرقص، وغيرها من الفعاليات التي تعكس الخصوصية الثقافية لمنطقة موغلة في القدم.

ويعدّ مهرجان "عبر البلقان" ملتقى للفنّانين من المنطقة والعالم، إضافة لكوّنه مقصداً للكثير من السيّاح الذين يجدون فيه راحلة تتنقل بهم بين سهول وجبال وأودية ومدن وقرى منطقة البلقان التي ما انفكّت تتمسك بهويتها الثقافية والحضارية.

منطقة البلقان تعتبر حاضنة للكثير من الثقافات المتعددة والأعراق المختلفة، وتضمُّ من البلدان كلاً من: ألبانيا، البوسنة والهرسك، بلغاريا، الجبل الأسود، رومانيا، سلوفينيا، صربيا، كرواتيا، كوسوفو، مقدونيا، إضافة لأجزاء من تركيا واليونان،

يقول نيكولاس فيرس: "منذ بداية انطلاقتنا، لم نشأ أن يشكّل المهرجان منبراً موسيقياً فحسب، إذ من الأهمية بمكان أن يحوي كافة مكوّنات الباقة الفنية لمجتمعات البلقان، فهذا المهرجان هو منصّة ثقافية متقدّمة لصياغة مفهوم جديد للانتاج الإنساني على صعيد الفن، من موسيقى ورقص ومسرح..الخ، ونحن نفخر أيضاً بأن هذا المهرجان منصّة للتواصل بين الطيف الاجتماعي البلقاني".

خمسة أيام تنضح جمالاً وإبداعاً بين ظهراني سراييفو، عاصمة البوسنة والهرسك، وخلال تلك الأيام يتنقل المرء بين الحفلات الموسيقية وعروض السينما وعروض الرقص والعروض المسرحية ومجالس الأدب والندوات الثقافية، إضافة إلى الموائد المزيّنة بكافة صنوف الطعام التقليدي البلقاني.

للمزيد في "يورونيوز":