بدء التصويت في انتخابات إسبانيا بعد حملة شابها التوتر

 محادثة
أشخاص داخل مركز اقتراع في مدريد
أشخاص داخل مركز اقتراع في مدريد -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بدأ التصويت يوم الأحد في انتخابات إسبانية تعد الأكثر إثارة للانقسام منذ عقود حيث من المتوقع أن تسفر عن برلمان مجزأ سيكون لتيار اليمين المتطرف وجود كبير فيه لأول مرة منذ عودة البلاد إلى الديمقراطية.

وبعد حملة شابها التوتر وهيمنت عليها قضايا مثل الهوية الوطنية والمساواة بين الجنسين، فإن احتمال استمرار جهود تشكيل ائتلاف إلى أسابيع أو شهور سيغذي أجواء أوسع من الغموض السياسي في أنحاء أوروبا.

وهناك فرصة لخمسة أحزاب على الأقل من مختلف الطيف السياسي لتكون ممثلة في الحكومة وقد تتكبد العناء من أجل التوصل لاتفاق فيما بينها مما يعني أن إعادة الانتخابات إحدى النتائج الممكنة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

الانتخابات الإسبانية: المرشح الاشتراكي يؤكد عدم الرغبة في إبرام اتفاق مع حزب "المواطنة"

إسبانيا: مناظرة لزعماء الأحزاب قبيل الانتخابات وكاتالونيا العنوانُ الأبرز في برامج المرشحين

كتالونيا والمرأة تخيمان على المواجهة الأولى بين قادة أحزاب إسبانيا

وبناء على استطلاعات الرأي وحوارات مع أشخاص من داخل الأحزاب، لن يحصل حزب بمفرده على أغلبية ويتقدم الحزب الاشتراكي الذي ينتمي له رئيس الوزراء المنتهية ولايته بيدرو سانتشيث السباق وسيكون هناك مشرعون من حزب بوكس اليميني المتطرف.

وبخلاف ذلك لا توجد مؤشرات كثيرة على النتيجة.

وبدأ التصويت الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (07:00 بتوقيت غرينتش) وتغلق مركز الاقتراع أبوابها في الثامنة مساء بالتوقيت المحلي. وهذه ثالث انتخابات عامة في البلاد منذ أربعة أعوام وأدى التصويت في كل انتخابات إسبانية إلى اضطراب على الساحة السياسية.

وقال سانتشيث للصحفيين بعد الإدلاء بصوته قرب مدريد "بعد سنوات كثيرة من عدم الاستقرار والغموض، من المهم أن نرسل اليوم رسالة واضحة عن إسبانيا التي نريدها. ومن ثم يجب بناء أغلبية برلمانية موسعة يمكنها أن تدعم حكومة مستقرة".

وسيجري نشر نتيجة استطلاع رأي الساعة الثامنة مساء، وستبدأ النتائج في الظهور مساء مع فرز جميع الأصوات بحلول منتصف الليل. وفي آخر مرتين جرت فيهما انتخابات لم تعط نتيجة استطلاع الرأي التي صدرت الساعة الثامنة مساء صورة حقيقية للنتيجة الفعلية.