عاجل

عاجل

أمريكا وطالبان تختتمان سادس جولة من محادثات السلام

 محادثة
أمريكا وطالبان تختتمان سادس جولة من محادثات السلام
حجم النص Aa Aa

ذكر مسؤول من حركة طالبان الأفغانية أن مفاوضين من الولايات المتحدة والحركة اختتموا جولتهم السادسة من محادثات السلام يوم الخميس "ببعض التقدم" بشأن مسودة اتفاق تتعلق بالموعد الذي قد تنسحب فيه القوات الأجنبية من أفغانستان.

وبدأت المحادثات في 30 أبريل نيسان في العاصمة القطرية الدوحة، وسعت خلالها الولايات المتحدة كذلك للحصول على تأكيدات بأن طالبان لن تسمح لجماعات متشددة من استخدام أفغانستان لشن هجمات.

ويوجد حوالي 17000 جندي أجنبي في أفغانستان كجزء من مهمة لحلف شمال الأطلسي تقودها الولايات المتحدة لمساعدة القوات المحلية.

وتضغط الولايات المتحدة على حركة طالبان للموافقة على وقف إطلاق النار واجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية التي تعتبرها الجماعة المسلحة دمية في يد واشنطن.

وكتب محمد سهيل شاهين، المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان في الدوحة، على تويتر "انتهت الجولة السادسة من المحادثات... مع إحراز بعض التقدم في مسودة الاتفاق التي تم إعدادها في الجولة الأخيرة من المحادثات".

وأضاف "بشكل عام كانت هذه الجولة إيجابية وبناءة. استمع الجانبان لبعضهما البعض بعناية وصبر".

إقرأ المزيد على يورونيوز:

انفجار سيارة مفخخة في كابول مستهدفة منظمة إغاثة دولية وسقوط 9 جرحى

انفجار وإطلاق نار عند مبنى وزارة الاتصالات في العاصمة الأفغانية

سلام أفغانستان لا زال بعيدا.. حركة طالبان تعلن انطلاق هجوم الربيع السنوي

وشارك في المفاوضات الزعيم السياسي لحركة طالبان الملا عبد الغني برادار وفريق أمريكي بقيادة المبعوث الخاص زلماي خليل زاد.

وكان خليل زاد، الدبلوماسي الأمريكي المخضرم المولود في أفغانستان، قد اقترح على الأطراف المتحاربة إعلان وقف إطلاق النار في إطار محاولة لإنهاء الحرب التي استمرت 18 عاما تقريبا.

لكن طالبان رفضت عرض خليل زاد وواصلت شن هجماتها على المباني الحكومية ومكاتب المنظمات الأجنبية.

ويوم الأربعاء، أسفر هجوم شنته طالبان على مجموعة إغاثة مقرها الولايات المتحدة في كابول عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل عندما نفذ أعضاء في الحركة المتشددة تفجيرا ضخما وقاتلوا قوات الأمن لأكثر من ست ساعات.

وأُصيب 20 مدنيا على الأقل في الهجوم، الذي تضمن قيام عدد من مسلحي طالبان باقتحام مكتب منظمة (كونتربوينت انترناشونال).