عاجل

عاجل

سلام أفغانستان لا زال بعيدا.. حركة طالبان تعلن انطلاق هجوم الربيع السنوي

 محادثة
سلام أفغانستان لا زال بعيدا.. حركة طالبان تعلن انطلاق هجوم الربيع السنوي
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بدأت حركة طالبان هجومها السنوي في فصل الربيع يوم الجمعة ودعت قوات الجيش والشرطة الأفغانيين للتخلي عن الحكومة في بيان يشير إلى المزيد من العنف قبل أن تسفر مفاوضات السلام مع واشنطن عن أي نتائج.

وزادت حدة القتال في أنحاء أفغانستان في الأسابيع القليلة الماضية ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات من القوات الأفغانية والمدنيين مما يجعل إعلان طالبان عن عملية "الفتح" رمزيا إلى حد كبير. وأطلقت الحكومة الأفغانية بدورها عملية أطلقت عليها اسم "خالد" في مارس-آذار الماضي.

لكن بعد عدة جولات من المفاوضات بين الولايات المتحدة وممثلي طالبان في الشهور القليلة الماضية تبين أن أفغانستان ما تزال بعيدة عن تحقيق السلام بعد مرور أكثر من 17 عاما على إزاحة طالبان من السلطة في عام 2001 على يد قوات تقودها الولايات المتحدة.

للمزيد:

الرئيس الأفغاني يدعو طالبان لبدء "محادثات جدية" مع كابول

مئات العناصر من طالبان يقتحمون منطقة غرب أفغانستان والقتلى بالعشرات

وقال بيان طالبان إن هدف عملية الفتح سيكون: "القضاء على الاحتلال وتطهير بلدنا المسلم من الغزو والفساد وتأسيس نظام إسلامي والدفاع في الوقت نفسه عن أبناء وطننا المؤمنين وخدمتهم".

وأضاف البيان: "على الرغم من تحرير أجزاء كبيرة من بلادنا من العدو فإن قوات الاحتلال الأجنبي لا تزال تمارس نفوذها العسكري والسياسي في بلدنا المسلم".

وإلى جانب طمأنة المدنيين بشأن حمايتهم دعا البيان قوات الجيش والشرطة، التي تتكبد آلاف الخسائر البشرية شهريا، لترك مواقعهم والانضمام لعمليات طالبان.