عاجل

عاجل

ترامب ينفي وجود خلاف مع مساعديه بشأن سياسة واشنطن تجاه إيران

ترامب ينفي وجود خلاف مع مساعديه بشأن سياسة واشنطن تجاه إيران
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يصل إلى واشنطن قادما من نيويورك يوم الجمعة. تصوير: ليا ميليس - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ستيف هولاند

واشنطن (رويترز) - نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة وجود خلاف مع مستشاريه للسياسة الخارجية بشأن إيران، وأدلى ببيانات تأييد خاصة لمستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو.

ووصف ترامب تقارير إخبارية ذكرت أنه شعر بغضب من مستشاريه وأنه عبر في اجتماعات غير رسمية عن مخاوفه بأنهم يحاولون توجيهه لخوض حرب مع إيران بأنها "هراء".

وقال مسؤولون أمريكيون يوم الخميس إن ترامب أبلغ مستشاريه ومنهم القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان بأنه لا يريد الدخول في حرب مع إيران.

وقال ترامب "إنها (التقارير الإخبارية) توجه رسائل بأنني غاضب من فريقي. إنني لا أشعر بغضب من أعضاء فريقي. واتخذ قراراتي. مايك بومبيو يؤدي مهمة جليلة، وبولتون يؤدي مهمة جليلة".

ووعد ترامب خلال حملته الرئاسية في 2016 بالابتعاد عن الصراعات الخارجية بعد ما وصفه بحروب باهظة التكلفة في أفغانستان والعراق.

لكنه أوضح أيضا بأنه سيقوم بما يلزم لحماية المصالح الأمريكية في الخارج. وأثار إرسال الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة لمجموعة حاملة طائرات توترات في منطقة الخليج وأجج مخاوف من حدوث صراع مسلح.

ويشتهر بولتون منذ فترة طويلة بأنه من الصقور في الإدارة الأمريكية وأنه يؤمن بضرورة تشدد بلاده مع إيران ويتخذ موقفا متشددا داخل الإدارة منذ انضمامه لها قبل أكثر من عام.

وقال مسؤول كبير بالإدارة "نحن جميعا نشعر بإحباط إزاء فكرة أننا نصعد (الوضع) وأننا نسعى إلى صراع...هذا مناف للحقيقة تماما. نحن نسعى إلى خفض التصعيد".

وسئل المسؤول عن فكرة أن بولتون وبومبيو يحاولان دفع ترامب إلى طريق الحرب فقال "دفع ترامب كي يسلك أي طريق استراتيجية غير ناجحة. هناك شهود كثيرون على ذلك".

وأضاف المسؤول إن آراء بولتون بشأن إيران موثقة بشكل جيد ولكنه شدد على "أنه يدرك الحقيقة. إنه يخدم الرئيس ويقبل هذه المهمة لأنه يؤمن بسياسة الرئيس وينفذها".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة