عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سجن ضابط سابق بالاستخبارات الأميركية 20 سنة لإدانته بالتجسس لصالح الصين

محادثة
مدخل مقر وكالة الاستخبارات الأميركية "سي آي إيه"
مدخل مقر وكالة الاستخبارات الأميركية "سي آي إيه"   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة العدل الأمريكية إنه حكم على ضابط سابق بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية بالسجن 20 عاما بعد إدانته بتهمة التآمر لنقل أسرار دفاعية أمريكية للصين.

وأدانت هيئة محلفين اتحادية كيفن باتريك مالوري في يونيو حزيران 2018 بارتكاب عدة تهم بالتآمر لنقل معلومات تخص الدفاع الوطني لمساعدة حكومة أجنبية والإدلاء ببيانات كاذبة.

وقال جون ديمرز مساعد وزير العدل الأمريكي في بيان إن "هذه القضية مثال مثير للقلق لضباط سابقين بالمخابرات الأمريكية تستهدفهم الصين ويخونون بلدهم وزملاءهم".

وقالت وزارة العدل إن مالوري(62 عاما) تقلد عدة وظائف حساسة بوكالات حكومية وشركات مقاولات دفاعية. وعمل مالوري ضابطا سريا بالمخابرات المركزية الأمريكية وضابط مخابرات بوكالة مخابرات الدفاع.

للمزيد على يورونيوز:

تعرف على أول مدينة أمريكية تحظر استخدام تقنية التعرف على الوجوه

"واتساب" يحث المستخدمين على تحديث التطبيق بعد بلاغ عن برنامج تجسس إسرائيلي

شاهد: روبوت يشبه في حركته الإنسان يمشي على الحبل