عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البحث عن حياة جديدة لهاتف الكشك الأحمر البريطاني في زمن الهاتف الخلوي

مشهد لمبنى الحكومة البريطانية يلوح من داخل كشك للهاتف الأحمر في لندن
مشهد لمبنى الحكومة البريطانية يلوح من داخل كشك للهاتف الأحمر في لندن
حجم النص Aa Aa

يعتبر هاتف الكشك الأحمر أحد أهم أيقونات بريطانيا، ولكن زمن الهاتف الخلوي، فإن العديد من هذه الأكشاك لم يعد يلجأ إليها الناس لاستخدام الهواتف الموجودة داخلها، والشركة التي تملك هذه الأكشاك تبذل اليوم جهودا لتشجيع الأهالي على إعادة استخدامها لأغراض أخرى.

هذه الأكشاك عرضت على جمعيات خيرية ومحلية بمبلغ يورو ونصف تقريبا، وكانت الشركة البريطانية للاتصالات طرحت تلك الأكشاك في الأسواق سنة 2008، وبعضها استعمل لأغراض تجارية لمشاريع صغرى.

وكانت جمعية "هارت بيت" الخيرية تبنت حوالي 1000/ألف كشك في كامل انحاء بريطانيا، ووضعت فيها أجهزة الصدمات الكهربائية للقلب، لمساعدة الناس الذين قد يصابون بأزمة قلبية.

ويقول المسؤول في الجمعية مارتن فاغن إن المكان لتلك الأجهزة هو أن تكون في مراكز من المدينة، والأكشاك مناسبة لإيواء تلك الأجهزة، فالناس يجدونها بسهولة لأنها تمثل أيقونة، كما أنها موجودة على الخرائط.

وتستعمل هذه الأكشاك أيضا لأغراض تجارية لأصحاب المشاريع الصغرى، كمخازن صغيرة، ومطاعم فلافل، واستوديوهات لالتقاط الصور الشخصية، ومكتبات يأخذ فيها الشخص استراحة للمطالعة.

وبما أن الاكشاك الحمراء كانت تلقى إقبالا من السياح، فقد تم تغييرها سنة 1980 بنماذج حديثة. واليوم لم يتبق سوى 5 آلاف كشك أحمر، من أصل 31 ألف كشك للمكالمات بمقابل، في كامل أنحاء المملكة المتحدة.

للمزيد على يورونيوز:

غوغل الأميركية تلغي ترخيص أندرويد لهواوي الصينية: كيف سيؤثر ذلك عليك؟

غوغل تدفع أكثر من 600 دولار لمن يبدل هاتف "أيفون" ب"بيكسال 3 إيه"