الشرطة الإندونيسية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين بعد تأكيد إعادة انتخاب الرئيس

الشرطة الإندونيسية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين بعد تأكيد إعادة انتخاب الرئيس
الشرطة تتصدى لمحتجين في في جاكرتا يوم الثلاثاء. تصوير: ويلي كورنياوان - رويترز Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

جاكرتا (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن الشرطة الإندونيسية استخدمت الغاز المسيل للدموع يوم الثلاثاء لتفريق محتجين في وسط جاكرتا بعد تجمع حاشد في أعقاب النتائج الرسمية التي أظهرت إعادة انتخاب الرئيس جوكو ويدودو.

وأكدت المفوضية العامة للانتخابات صحة الإحصاءات غير الرسمية التي أجرتها مؤسسات خاصة لاستطلاعات الرأي والتي أفادت بحصول ويدودو على 55.5 بالمئة في انتخابات الرئاسة التي جرت في 17 أبريل نيسان مقارنة مع 44.5 بالمئة حصل عليها منافسه برابو سوبيانتو.

وحظي ويدودو بتأييد أكثر من 85 مليون من إجمالي 154 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في الانتخابات لكن برابو قال للصحفيين إنه يعتقد بحدوث غش واسع النطاق واحتشد نحو ألف من أنصاره في احتجاج سلمي في جاكرتا.

وانتهى التجمع بشكل سلمي ولكن الشرطة الإندونيسية أطلقت فيما بعد الغاز المسيل للدموع بعد أن القى بعض المحتجين ألعابا نارية ومقذوفات أخرى على رجال شرطة مكافحة الشغب في شارع رئيسي بالعاصمة حسبما أظهرت لقطات تلفزيونية.

وأكد مدير الشؤون القانونية في حملة برابو الانتخابية إنه سيطعن في النتيجة أمام المحكمة الدستورية.

ونفت وكالة معنية بمراقبة الانتخابات يوم الاثنين مزاعم حدوث غش ممنهج، وقالت إنه لا دليل على ذلك وإن مراقبين مستقلين قالوا إن الانتخابات كانت حرة ونزيهة.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ديمقراطيون في ميشيغان ينوون عدم التصويت لبايدن بسبب دعمه غير المشروط لإسرائيل

للضرورة أحكام.. فريق بايدن الانتخابي ينشر أول فيديوهات الرئيس على "تيك توك" لاستقطاب الشباب

السلطات الروسية تعلن بطلان ترشّح أحد السياسيين المعارضين للحرب على أوكرانيا للانتخابات