لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مرشح لتولي رئاسة المفوضية يتّهم سالفيني واليمين المتطرف بتقاضي أموال من بوتين لـ"تدمير أوروبا"

 محادثة
وزير الداخلية الإيطالي ـ ماتيو سالفيني
وزير الداخلية الإيطالي ـ ماتيو سالفيني -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

اتهمّ عضو البرلمان الأوروبي، والمرشح لتولي أعلى منصب في التكتّل غي فيرهوفتشات، اتهم وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني بأنه يتقاضى أموالاً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "لتدمير أوروبا"، داعياً إياه إلى مناظرة أمام الملأ.

وقال فيرهوفتشات مخاطباً سالفيني في مقطع مصوّر بُثَّ على "تويتر": "مثلك تماماً، تُحيك (زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين) لوبان، كما يُحيك (زعيم حزب الحرية اليميني المتطرف في النمسا) هاينز كريستيان ، و(الزعيم السابق لحزب استقلال المملكة المتحدة اليميني في بريطانيا ناحل) فراج، (ورئيس الوزراء المجري فيكتور) أوربان، المؤامرات ويتقاضون أموالاً من بوتين "للتدمير أوروبا".

فيرهوفتشات، الذي كان شغل في الماضي منصب رئيس الوزراء البلجيكي، تابع حديثه الموجّه إلى سالفيني يوم أمس الاثنين بالقول: "أنا أتحداك (في الوقوف أمامي) في مناظرة، لأن للناس الحق الكامل في معرفة خطّة الشيطان التي تفكّر بها"، حسب تعبير فيرهوفتشات.

وكانت أحزاب قومية ويمينية متطرفة من شتى أنحاء أوروبا بقيادة ماتيو سالفيني اجتمعت يوم السبت الماضي متعهدة بإعادة تشكيل القارة الأوروبية بعد انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري هذا الأسبوع، ويعشر سالفيني زعيم حزب الرابطة بالثقة في أن تحالفه الذي تشكل حديثا سيفوز بعدد قياسي من المقاعد في الانتخابات التي مما سيعطيه صوتا قويا في تحديد كيفية إدارة الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتشير بعض التحليلات إلى أن الأحزاب اليمينية والقومية المتطرفة مثل حزب التجمع الوطني في فرنسا وحزب البديل في ألمانيا قد تحقق نتائج جيدة في الانتخابات الأوروبية، يُخشى معها أن يشهد البرلمان الأوروبي الذي سيعقد أولى جلساته في شهر تموز/يوليو القادم، انقساماً ما يزيد من احتمال حدوث شلل يؤدي إلى انهيار الائتلاف البرلماني القديم الموالي لأوروبا.