لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

جارسيا مدرب مرسيليا يغادر النادي في نهاية الموسم

جارسيا مدرب مرسيليا يغادر النادي في نهاية الموسم
رودي جارسيا مدرب أولمبيك مرسيليا خلال مباراة بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم 28 أبريل نيسان 2019. تصوير: جان بول بيلسييه - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - قال رودي جارسيا مدرب أولمبيك مرسيليا يوم الأربعاء إنه سيرحل عن النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم في نهاية الموسم.

وقاد الفرنسي جارسيا (55 عاما) مرسيليا لبلوغ نهائي الدوري الأوروبي الموسم الماضي لكنه عانى لتكرار نفس النتائج القوية هذا الموسم ليخفق الفريق في التأهل لدوري أبطال أوروبا ويحتل حاليا المركز السادس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

وأبلغ جارسيا مؤتمرا صحفيا "قررت الرحيل. قدمت هذا الحل لرئيس النادي وقبله بالفعل".

وأضاف المدرب الذي انضم إلى مرسيليا في أكتوبر تشرين الأول 2016 من روما الإيطالي "لو سرت وراء عاطفتي لكنت قد بقيت في النادي لكن صوت العقل ينصحني بالتوقف. لماذا؟ لأني أؤمن كثيرا بهذا المشروع.

"خلال عامين ونصف كنت جزءا من هذا المشروع ومن أجل مصلحته أعتقد أنه من الصواب أن أغادر الآن. تشرفت كثيرا بتدريب أولمبيك مرسيليا".

وبعد بداية فاترة للموسم ازداد مستوى مرسيليا سوءا ليتذيل مجموعته في الدوري الأوروبي.

واستمر الأداء الكارثي لمرسيليا على المستوى المحلي ليودع كأس فرنسا أمام فريق من الدرجة الرابعة في يناير كانون الثاني ليتعرض جارسيا لانتقادات واسعة.

وخسر 3-صفر على أرضه في الدوري أمام أولمبيك ليون في وقت سابق هذا الشهر لتنتهي آمال مرسيليا في اللعب في أوروبا الموسم المقبل حيث لم يعد باستطاعته إنهاء الموسم في المربع الذهبي.

وقال جاك هنري إيرو رئيس مرسيليا "هناك القليل من الوظائف الشاقة مثل التدريب الذي يحتاج لشخصية استثنائية".وتابع "أحترم رودي كثيرا. سيظل دوما يحظى بالاحترام بصفته المدرب الذي قاد مرسيليا للنهائي الأوروبي".

وستكون آخر مباراة لجارسيا في قيادة مرسيليا على أرضه في الدوري أمام مونبلييه يوم الجمعة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة