لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

بلنسية يهزم برشلونة حامل اللقب وينال كأس ملك إسبانيا

بلنسية يهزم برشلونة حامل اللقب وينال كأس ملك إسبانيا
لاعبو بلنسية يحتفلون بالفوز بكاس ملك أسبانيا لكرة القدم يوم السبت. تصوير: جون نازكا - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

اشبيلية (اسبانيا) (رويترز) - فاز بلنسية على برشلونة 2-1 ليحرز لقب كأس ملك إسبانيا لكرة القدم يوم السبت منهيا سلسلة مؤلفة من أربعة ألقاب متتالية حصدها الفريق القطالوني على صعيد البطولة وحرمه من الثنائية المحلية عقب فوزه بلقب دوري الدرجة الأولى.

وسجل كيفن جاميرو ورودريجو مورينو في الشوط الأول ليمنحا بلنسية بقيادة مدربه مارسيلينو السيطرة على النهائي الذي أقيم في استاد بنيتو فرمارين في أشبيلية في ظل أجواء شديدة الحرارة.

وعانى برشلونة الذي نال 30 لقبا للكأس المحلية وهو ما يشكل رقما قياسيا بدون الثنائي المصاب لويس سواريز وعثمان ديمبلي لكن ليونيل ميسي أعاد الفريق إلى أجواء اللقاء بإنهائه الكرة في الشباك من مسافة قريبة.

وأضاع جونسالو جيديس فرصة ذهبية لبلنسية في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن الفريق تماسك ليفوز بأول لقب كبير له منذ نيله كأس الملك عام 2008.

وقال داني باريخو قائد بلنسية "أنا في غاية السعادة لأن هذا لا يصدق بالنسبة لي ولعائلتي. ناد مثل بلنسية يستحق المزيد من السعادة مثلما هو الحال الآن. لا تسعفني الكلمات. الأمر لا يصدق".

"صنعنا التاريخ في عام مهم حقا. إنه عام المئوية (الخاصة بتأسيس النادي)".

وأنهى بلنسية في المركز الرابع بدوري الدرجة الأولى الاسباني عقب الأداء القوي الذي قدمه في الدور الثاني من الموسم وبلوغه الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي قبل أن ينهي موسما رائعا بالفوز بلقب الكأس.

وعلى النقيض، انهار موسم برشلونة في اخر أسبوعين بعد أن أضاع تقدمه بثلاثة أهداف في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا ليخرج أمام ليفربول الانجليزي قبل أن يضيع لقب كأس الملك من بين يديه يوم السبت.

وكان برشلونة يأمل في النهوض من الهزيمة المذلة التي تعرض لها في مرسيسايد بضمان الثنائية المحلية للمرة التاسعة في تاريخه، لكن وعلى الرغم من جهود ميسي فإن بلنسية الأكثر اصرارا وتنظيما تفوق عليه.

واضطر جيرار بيكي لإبعاد محاولة رودريجو من على خط المرمى قبل أن يضع جاميرو فريق المدرب مارسيلينو في المقدمة في الدقيقة 22 عقب عمل جيد من خوسيه لويس جايا.

وفشل الفريق القطالوني في تسجيل هدف التعادل قبل أن يسجل رودريجو الهدف الثاني بعد تمريرة عرضية من كارلوس سولير مرت أمام المرمى.

وسدد ميسي في القائم بعد تسديدة رائعة بخارج القدم قبل أن يهز الشباك بعد ارتداد الكرة إليه اثر إبعاد خوامي دومينيك لضربة رأس من كليمو لينجليه ليسجل ميسي هدفه 51 هذا الموسم لكن لم يكن كافيا لإنقاذ فريقه هذه المرة.

وقال بيكي "بلنسية يستحق البطولة كما كان العام جيدا بالنسبة لنا.

"كان عاما جيدا عندما فزنا بلقب الدوري الاسباني لكن التوقعات كانت بخوض عام أفضل والأمر لم يكن كذلك في النهاية. الموسم انتهى بإحساس مرير لأنه كان بالإمكان أن نمر بفترة أفضل.

"لم نكن نشعر بالقلق بشأن مستقبل المدرب. يجب أن نحلل الموقف ونحاول التحسن. بقية القرارات ليست في أيدينا لكننا قلنا أكثر من مرة أننا نود استمراره".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة