لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف إطلاق النار في إدلب ويطالب روسيا وإيران وسوريا بحماية المدنيين

 محادثة
الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف إطلاق النار في إدلب ويطالب روسيا وإيران وسوريا بحماية المدنيين
حجم النص Aa Aa

دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء إلى وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية وقال إن على روسيا وتركيا وإيران والحكومة السورية حماية المدنيين الواقعين تحت الحصار.

وفر 180 ألفا على الأقل مع احتدام القتال في المحافظة الواقعة بشمال غرب سوريا والتي تعد آخر معقل كبير للمعارضة السورية المسلحة. وأودى قصف القوات الحكومية بحياة العشرات على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية.

وتقول الحكومة السورية إنها ترد على هجمات يشنها متشددون على صلة بتنظيم القاعدة.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني ومفوض شؤون الإغاثة الإنسانية كريستوس ستيليانيدس في بيان "نتوقع من النظام السوري وضامني اتفاق آستانة (روسيا وتركيا وإيران) الوفاء على الفور بمسؤولياتهم والتزاماتهم وضمان الحماية الفورية للمدنيين".

وأضافا "لا يمكن تحت أي ظرف تبرير الهجمات العشوائية على النساء والأطفال وغيرهم من المدنيين وتشريدهم وتدمير البنية التحتية المدنية".

ويعيش في محافظة إدلب ما يقدر بنحو ثلاثة ملايين شخص، كثير منهم فروا من مناطق أخرى في سوريا مع تقدم القوات الحكومية في السنوات الماضية.

ومنذ العام الماضي حظيت المنطقة بحماية جزئية بموجب اتفاق هدنة أبرمته روسيا وتركيا لكن المنطقة العازلة التي أقيمت طبقا لهذا الاتفاق تعرضت في الآونة الأخيرة لكثير من الهجمات.