لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

سيرينا تشق طريقها بسهولة للدور الثالث في رولان جاروس

سيرينا تشق طريقها بسهولة للدور الثالث في رولان جاروس
سيرينا خلال مباراتها امام اليابانية كورومي نارا ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس يوم الخميس. تصوير: فنسن كسلر - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من جوليان بريتو

باريس (رويترز) – شقت سيرينا وليامز طريقها إلى الدور الثالث في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بسهولة بفوزها 6-3 و6-2 على اليابانية كورومي نارا لتهدر القليل من طاقتها في إطار سعيها لمعادلة الرقم القياسي في الفوز بالألقاب الكبرى في فردي السيدات.

وخسرت المصنفة العاشرة، الساعية لأول ألقابها الكبرى منذ بطولة استراليا المفتوحة في 2017، المجموعة الأولى من مباراتها الافتتاحية لكن هذه المرة لم تواجهها أي صعوبات.

وستلتقي سيرينا في الدور التالي مع مواطنتها الأمريكية صوفيا كينين بينما قد تواجه المصنفة الأولى عالميا نعومي أوساكا في دور الثمانية.

وتغلبت سيرينا البالغ عمرها 37 عاما على نارا المصنفة 238 على العالم التي كانت تخوض ثاني مبارياتها في القرعة الرئيسية على هذا المستوى من البطولات هذا العام.

وقالت سيرينا للصحفيين “أعتقد أنها كانت تؤدي بشكل جيد طوال الوقت. كانت تلعب مباراة خططية وأنا قدمت أداء أفضل قليلا”.

وبدت نارا متماسكة في أول سبعة أشواط لكنها سقطت في الثامن عندما كسرت سيرينا ارسالها لتتقدم 5-3 بضربة أمامية ناجحة بمحاذاة الخط الجانبي للملعب.

وانهارت اللاعبة اليابانية مبكرا في المجموعة الثانية حيث خسرت إرسالها في الشوط الثالث ولم تنجح في العودة للمباراة لتحقق سيرينا الفوز.

وتعرضت سيرينا لإصابة في كاحلها عرقلت موسمها لكنها رغم ذلك ترى أنها قادرة على معادلة رقم مارجريت كورت الحائزة على 24 لقبا كبيرا في فردي السيدات.

وقالت اللاعبة الأمريكية “أحضر إلى البطولات الكبرى جميعا من أجل الفوز بها. عانيت من عام صعب منذ التواء كاحلي في بطولة استراليا. الأمر بات صعبا بعد ذلك حقا.

“لذلك يبدو كل شيء أصعب قليلا من الطبيعي. لكن في الوقت ذاته أدرك أن الأمور ستتحسن للأفضل”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة