لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

كتاب أطفال يذكر الانتفاضة وفلسطين يثير جدلاً واسعاً في الولايات المتحدة

 محادثة
غلاف الكتاب الخارجي
غلاف الكتاب الخارجي -
حقوق النشر
موقع دار النشر
حجم النص Aa Aa

تثير قضية قراءة كتاب تعليم الأبجدية الإنجليزية للأطفال يحمل عنوان "P is Palestine"، في إحدى المكتبات الأميركية، جدالاً في المجال الافتراضي، ولكن في أوساط الناشطين أيضاً.

ومن المتوقع أن تتواجه مجموعتان من الناشطين اليوم، إحداهما ذات ميول فلسطينية ومؤيدة للقضية، وأخرى معارضة له ومؤيدة لإسرائيل، خلال أمسية سيقرأ فيها الكتاب المذكور أعلاه أمام مجموعة من الأطفال.

وكانت مكتبة "هايلاند بارك لايبرري" في نيوجرسي الأميركية قد أجلت في وقت سابق النشاط نظراً للجدل الذي أثاره في الأوساط المعنية بالنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

فالكتاب الذي دوّنته غولبارغ باش، وهي كاتبة من مواليد إيرانية وتحمل الجنسية السويدية، والمحاضرة في إحدى الجامعات في الولايات المتحدة، تسبب بجدل كبير بسبب مضمونه.

وذهب بعض النقاد إلى حد اتهام الكتاب بمعاداة السامية بحجة أن الكتاب يعطي على سبيل المثال أمثلة مثل "حرف الألف كما في انتفاضة" و"حرف الفاء كما في فلسطين".

ويقول الطرف الرافض للكتاب إنه "يمجد العنف الفلسطيني" الذي تمّ في أواخر الثمانينيات وبداية الألفية الثانية، والبعض الآخر يقول "إنه يشكل دعوة للعنف والإرهاب".

ونشرت باشي فيديو على صفحتها عبر فيسوك، أوضحت من خلاله أسباب تطرقها إلى "الانتفاضة" قائلة "إن ذكر الانتفاضة في سياق الحديث عن فلسطين يعد أمراً في غاية الأهمية بالنسبة لها".

وتضيف باش أن الفلسطينيين قاموا بطريقة سلمية لمدة 71 سنة وأنه لم يمكن بمقدورها التغاضي عما حدث في التسعينيات وفي بدايات القرن الحادي والعشرين.

وتصف باشي محاولات منع إقامة الأمسية بـ"التنمر الذي يمارسه حراس الصهيونية".