لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

وزير مثليّ في حكومة نتنياهو.. أيّد قانون القومية ويرى أن المسلمين قتلة بحكم ثقافتهم

 محادثة
نتنياهو
نتنياهو -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

وزير مثلي في حكومة نتنياهو اليمينية يرى أن المسلمين يميلون للقتل بحكم ثقافتهم كما كان من المروّجين لقانون القومية المثير للجدل.

عين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء أمير أوحانا العضو في الكنيست عن حزب الليكود وزيرا للعدل، ليكون أول مثلي يتسلم منصبا رفيعا في إسرائيل.

وبحسب هآرتس، فقد تم تعيين أوحانا لأنه - وعلى عكس أعضاء آخرين في حزب الليكود ـ يؤيد منح رئيس الوزراء حصانة ضد الدعاوى القضائية، حيث يواجه نتنياهو حاليا 3 قضايا تتعلق بالفساد والرشوة وخيانة الثقة.

أوحانا الذي خلف أيليت شاكيد، عمل سابقا كمحام لحوالي عشر سنوات، وتخصص في مكاتب الادعاء العام، وشارك في صياغة عدة قوانين كقانون أساس القومية، على حسب ما جاء في بيان صادر عن مكتب نتنياهو.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

نتياهو يناقش مع جاريد كوشنر صهر ترامب "صفقة القرن"

من هم أبرز المرشحين في انتخابات الكنيست الإسرائيلي الثانية؟

بعد فشل نتنياهو في تشكيل حكومة.. الكنيست الإسرائيلي يصوت بحل ذاته وإجراء انتخابات جديدة في سبتمبر

ويرأس نتناياهو حاليا حكومة مؤقتة بعد أن فشل بتشكيل تحالف في الكنيست يخوله تشكيل حكومة جديدة، كونه لم ينل أغلبية المقاعد.

وقد صوت الكنيست الأسبوع الماضي لحل نفسه، لإجراء انتخابات ثانية خلال سنة، والتي من المقرر أن تجرى يوم 17 سبتمبر القادم.

وتعليقا على تعيين أوحانا في وزارة القضاء قال بيتسلئيل سموتريتش:"نريد حقيبة القضاء، لنعمل على استعادة نظام القضاء التوراتي مثل أيام الملك داود والملك سليمان".

وأضاف:"نتنياهو لا يتعامل مع أحد من حلفائه كما يتعامل مع الصهاينة المتدينين، حان الوقت لاستخلاص العبر".

وقال متحدث باسم الليكود أنه سيتم تعيين وزراء من ائتلاف الأحزاب اليمينية".

ورحبت جماعة المثليين والمتحولين " LGBTQ" في إسرائيل بهذا التعيين، مؤكدة أنه انجاز تاريخي، كما حددت ثلاثة قرارات يمكن أن يتخذها، دون الاضطرار إلى الحصول على موافقة الحكومة، وهي:

- تغيير البروتوكولات التي تهاجم الأشخاص المتحولين جنسيا.

- الاعتراف بالوالدين غير البيولوجيين.

- تمكين المثليين العُزاب أو الزوجين من نفس الجنس من تبني أطفالا من خارج البلاد.

وذكر البيان الصادر عن الـ " LGBTQ":"كلنا ثقة بك، ونتوقع أن تستغل أي فرصة في منصبك هذا لإجراء تغييرات لصالح مجتمع المثليين والمتحولين جنسيا".

وكان أوحانا قد قال في لقاء مع هآرتس عام 2017 بأن المسلمين هم المسؤولون عن أعمال القتل خلال السنوات الخمس الأخيرة في جميع أنحاء العالم، وقال:"ربما ليست 100%، بل 90% وأكثر".