لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

لأول مرة وبعد 30 سنة من حكم نزارباييف.. كازاخستان تنتخب رئيسا جديدا

 محادثة
مركز مدنية نور سلطان عاصمة كازاخستان. حزيران/2019
مركز مدنية نور سلطان عاصمة كازاخستان. حزيران/2019 -
حقوق النشر
ا ف ب
حجم النص Aa Aa

يرسخ قاسم جومارت توكاييف الرئيس المؤقت لكازاخستان قدميه في المنصب من خلال انتخابات تجرى الأحد بعد استقالة الرئيس المخضرم نور سلطان نزارباييف الذي اصطفى توكاييف لخلافته.

واختار نزارباييف، الذي حكم البلاد لقرابة ثلاثة عقود قبل أن يتنحى في مارس آذار الماضي، توكاييف الدبلوماسي البالغ من العمر 66 عاما ليكون خليفة له ما يجعل فوزه بالانتخابات في حكم المؤكد.

ويقول منتقدون إن هذا الترتيب ليس ديمقراطيا لكن الانتقال السلس للسلطة يلقى قبولا من روسيا والصين جارتي كازاخستان الغنية بالنفط وكذلك من شركات الطاقة والتعدين الأجنبية التي استثمرت مئات المليارات من الدولارات في الجمهورية السوفيتية السابقة.

وبالنسبة للناخبين المسجلة أسماؤهم والبالغ عددهم 12 مليون نسمة، سيكون توكاييف الذي تولى من قبل منصب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، الوجه المألوف الوحيد بين سبعة مرشحين يخوضون المنافسة بعد حملة انتخابية قصيرة وهادئة.

وبعد أن أدلت بصوتها لصالح توكاييف، قالت ناتاليا وهي ناخبة من أصحاب المعاشات "حسنا.. نزارباييف لم يعد مرشحا ولا أعرف أيا من المرشحين الآخرين".

ولا يزال نزارباييف زعيما لحزب نور أوتان ودأب على الفوز بالرئاسة بنسبة تتجاوز 90 بالمئة في انتخابات قال مراقبون غربيون إنها لم تكن حرة ولا نزيهة.

رويترز
الشرطة الكازاخية تعتقل شابا من المعارضة بمدينة ألماتا. حزيران/2019رويترز

وبرلمان كازاخستان يخلو من المعارضة إلى حد بعيد وتضيّق السلطات الخناق على الأصوات المعارضة من خلال السيطرة على وسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي.

فعلى سبيل المثال تعذر الدخول إلى فيسبوك وتليغرام في ساعة مبكرة من صباح الأحد في "الما اتا" أكبر مدن البلاد.

لكن بضع مئات من المحتجين تظاهروا في متنزه بوسط "الما اتا" اليوم وهتفوا "العار". وشاهد مراسل لرويترز الشرطة وهي تعتقل العشرات.