بومبيو: الولايات المتحدة لا تريد حربا مع طهران والدبلوماسية موجودة

 محادثة
بومبيو: الولايات المتحدة لا تريد حربا مع طهران والدبلوماسية موجودة
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه على الرغم من أن إيران مسؤولة "بلا شك" عن الهجمات التي استهدفت ناقلتين الأسبوع الماضي، إلا أن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع طهران.

وأضاف بومبيو في مقابلة أجراها مع برنامج "فوكس نيوز صنداي" اليوم الأحد 16 يونيو/حزيران، أن الولايات المتحدة ستتخذ كل الإجراءات الضرورية بما في ذلك الدبلوماسية لضمان حرية الملاحة عبر ممرات النقل البحري الحيوية في الشرق الأوسط.

ولفت بومبيو إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بذل كل ما بوسعه لتجنب وقوع الحرب، قائلا "لا نريد الحرب، فعلنا ما بوسعنا لعدم حدوث ذلك. يجب أن يدرك الإيرانيون بوضوح تام أننا سنواصل اتخاذ إجراءات تمنع إيران من الانخراط في هذا النوع من السلوك".

ودافع بومبيو، المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية، عن استنتاج الإدارة الأمريكية بأن إيران مسؤولة عن الهجوم، قائلا إن هناك أدلة أخرى غير اللقطات المصورة التي نشرت الأسبوع الماضي. وأضاف "أجهزة المخابرات لديها الكثير من البيانات والكثير من الأدلة. سيرى العالم الكثير منها".

وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب اتهامات من جانب إدارة ترامب لإيران بتنفيذ هجمات الخميس الماضي على ناقلتي نفط في خليج عمان، وهو ممر حيوي لشحنات النفط. ونفت إيران أي دور لها في تلك الهجمات.

وانضمت السعودية أمس السبت إلى الولايات المتحدة في إلقاء المسؤولية على إيران في الهجمات ودعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراء سريع لتأمين إمدادات الطاقة القادمة من الخليج. ويعد مضيق هرمز ممرا ملاحيا حيويا لعبور النفط القادم من السعودية، أكبر مصدر للخام في العام، ومن منتجين آخرين بالخليج

طرح قضية حقوق الإنسان في هونغ كونغ

وأشار بومبيو إلى أن ترامب سيثير قضية حقوق الإنسان في هونغ كونغ مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، في اجتماع يمكن أن يعقد بينهما على هامش قمة العشرين التي ستعقد في اليابان هذا الشهر.

وقال"أنا متأكد من أن هذا سيكون من بين القضايا التي سيناقشانها".

للمزيد على يورونيوز:

محمد بن سلمان: السعودية لا تريد حربا وإيران هاجمت ناقلات النفط

إيران تستدعي سفير بريطانيا بعد اتهامات بالهجوم على ناقلتي نفط بخليج عمان

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: