نعي الملكة نور وإردوغان ضمن أبرز ردود الأفعال على وفاة محمد مرسي

 محادثة
الرئيس المصري السابق محمد مرسي مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان نوفمبر/تشرين الثاني 2012
الرئيس المصري السابق محمد مرسي مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان نوفمبر/تشرين الثاني 2012 -
حقوق النشر
AFP
حجم النص Aa Aa

قالت جماعة الإخوان المسلمين إن وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي اليوم الاثنين "جريمة قتل مكتملة الأركان" ودعت المصريين لتشييع جثمانه في جنازة حاشدة.

وفي بيان على موقعها الإلكتروني، دعت الجماعة أيضا إلى تنظيم وقفات أمام السفارة المصرية بالخارج.

وكان مرسي سقط مغشيا عليه في قاعة محكمة اليوم الاثنين وأعلنت وفاته بعدها بقليل.

الملكة نور تنعي "الرئيس المنتخب"

عقيلة العاهل الأردني الراحل الملك حسين نعت الرئيس السابق محمد مرسي كذلك في تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر، واصفة إياه بالرئيس الأول والوحيد المنتخب ديمقراطياً في مصر.

التغريدة التي كتبتها نور الحسين بالإنكليزية تقول: "ارقد بسلام .. الرئيس الأول والوحيد المنتخب ديمقراطياً #مصر #مرسي".

أردوغان يصف محمد مرسي بالشهيد

من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "لقد أصبح شهيدا اليوم بأمر الله...أقدم العزاء إلى كل الإخوة الذين ساروا مثله على نفس الدرب. وإلى كل الشعب المصري. أعزي أسرته وأحباءه".

أمير قطر يقدم تعازيه لأسرة مرسي

وفي تغريدة قدم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تعازيه لأسرة الرئيس المصري السابق محمد مرسي و "للشعب المصري الشقيق" في وفاته.

وكانت النيابة العامة المصرية ذكرت في وقت سابق اليوم أن مرسي ،المسجون منذ إطاحة الجيش به عام 2013، سقط في قاعة محكمة اليوم الاثنين وتوفي بعدها بقليل.

وتؤيد قطر بقوة الإخوان المسلمين التي حظرتها السلطات المصرية منذ سقوط مرسي وسجنت العديد من كبار أعضائها.

محمد البرادعي

نائب رئيس الجمهورية السابق والمدير السابق لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي نعى وفاة الرئيس المصري السابق على حسابه على تويتر أيضا

محمد أبو تريكة

من جهته نعى لاعب الكرة المصري السابق محمد أبوتريكة الرئيس السابق محمد مرسي.

وكتب أبوتريكة تغريدة قال فيها "رحم الله الدكتور محمد مرسي رئيس مصر السابق واسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال واجعل قبره روضه من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته"

منظمة العفو الدولية

دعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية للتحقيق في وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي الذي رحل عن 67 عاما اليوم الاثنين بعد سقوطه مغشيا عليه في قاعة محكمة بالقاهرة.

وقالت المنظمة في تغريدة باللغة العربية على حسابها بموقع تويتر "ندعو السلطات المصرية لإجراء تحقيق نزيه وشامل وشفاف في ظروف وفاته وحيثيات احتجازه - بما في ذلك حسبه الانفرادي وعزله عن العالم الخارجي".

كما دعت المنظمة إلى تحقيق بشأن الرعاية الطبية التي كان يتلقاها مرسي و"محاسبة المسؤولين عن سوء معاملته".

منظمة حقوق الإنسان

من جهتها اتهمت منظمة حقوق الإنسان ما أسمته "تجاهل الأوضاع السيئة في السجون" المصرية على الرغم من "تنويه المنظمة للسلطات" بذلك من قبل، و قال مديرها التنفيذي كينيث روث في تغريدة "بعد تقارير تشير إلى أن صحة الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي قد "تدهورت بشدة" وأنه تم "تجاهله" من قبل السلطات فإنه يتوفى في المحكمة".

رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة حقوق الإنسان سارة ليا ويتسون قالت أيضا إن وفاته إثر نوبة قلبية أثناء جلسة محاكمته هو "مر "فظيع لكنه متوقع" واتهمت من جانبها "فشل الحكومة بتأمين الرعاية الصحية له"، كما أضافت في تغريدتها أن المنظمة كانت بصدد الانتهاء من إعداد تقرير حول الوضع الصحي للرئيس السابق.

للمزيد على يورونيوز: