لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إغلاق طريق الدبلوماسية بين طهران وواشنطن بسبب عقوبات أمريكا على خامنئي

 محادثة
إغلاق طريق الدبلوماسية بين طهران وواشنطن بسبب عقوبات أمريكا على خامنئي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت إيران يوم الثلاثاء إن قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على الزعيم الأعلى للبلاد وكبار المسؤولين الآخرين أغلق بشكل دائم طريق الدبلوماسية بين طهران وواشنطن.

وقال عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية على تويتر "فرض عقوبات غير مجدية على الزعيم الأعلى الإيراني (آية الله علي خامنئي وزعيم الدبلوماسية الايرانية (وزير الخارجية محمد جواد ظريف) يمثل إغلاقا دائما لمسار الدبلوماسية".

وأضاف "إدارة ترامب اليائسة تدمر الآليات الدولية الراسخة للحفاظ على السلام والأمن العالميين".

واتهم سفير إيران لدى الأمم المتحدة الولايات المتحدة بأنها لا تبدي احتراما للقانون الدولي بفرضها عقوبات جديدة على إيران، واصفا التوترات بين البلدين بأنها "خطيرة حقا" وأنها لا توفر المناخ السليم للمحادثات.

وقال السفير مجيد تخت روانجي للصحفيين "لا يمكن بدء حوار مع شخص ما يهددك، ويقوم بترويعك... كيف يتسنى لنا أن نبدأ حوارا مع شخص ما شاغله الرئيسي هو فرض المزيد من العقوبات على إيران؟ المناخ لحوار كهذا ليس مهيئا بعد".

ترامب

واستهدف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي ومسؤولين إيرانيين كبار آخرين بعقوبات أمريكية جديدة يوم الاثنين، متطلعا إلى ضربة جديدة للاقتصاد الإيراني ردا على إسقاط إيران طائرة أمريكية مسيرة.

ومع تزايد التوتر بين البلدين، وقع ترامب أمرا تنفيذيا بالعقوبات التي قال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إنها ستجمد مزيدا من الأصول الإيرانية بمليارات الدولارات.

وقال ترامب للصحفيين إن أحد أسباب فرض العقوبات هو إسقاط الطائرة المسيرة لكنه أوضح أنها كانت ستُفرض بأي حال.

وقال الرئيس الأمريكي إن خامنئي مسؤول في النهاية عما وصفه "بالسلوك العدائي من قبل النظام" في الشرق الأوسط.

وأوضح ترامب أن "العقوبات المفروضة عبر الأمر التنفيذي... ستحرم الزعيم الأعلى ومكتبه والمقربين منه ومن مكتبه من الوصول إلى موارد مالية أساسية".

بومبيو

وناقش وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قضية إيران والأمن البحري مع الحلفاء العرب في الخليج خلال جولة في المنطقة يوم الاثنين بعد أن ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضربة عسكرية للرد على إيران.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تبني تحالفا مع حلفائها لحماية خطوط الشحن في الخليج من خلال "مراقبة كل عمليات الشحن" في أعقاب الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط .

ووصل بومبيو إلى الإمارات بعدما اجتمع مع العاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في السعودية حيث شملت المحادثات حماية السفن في الخليج.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

آخر المستجدات في الملف الإيراني.. زيارة بومبيو وردود الأفعال

فشل هجمات إلكترونية أمريكية على الجيش الإيراني وطهران قد تتجه نحو الحوار

تدهور العلاقات بين طهران وواشنطن

وتدهورت العلاقات بين إيران والولايات المتحدة منذ قرار ترامب قبل عام الانسحاب من الاتفاق النووي الذي كبح برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات عليها.

وتصاعد التوتر بعد هجمات في الأسابيع القليلة الماضية على ناقلات نفط في الخليج ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران وكذلك إسقاط الطائرة المسيرة الأسبوع الماضي والهجمات المتكررة التي يشنها الحوثيون المتحالفون مع إيران على مطارات ومنشآت نفط سعودية.

وقالت إيران يوم الاثنين إن الهجمات الإلكترونية الأمريكية على جيشها فشلت بينما لمحت إلى أنها يمكن أن تكون على استعداد لمناقشة تنازلات جديدة إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات وقدمت حوافز جديدة.

تابعونا على واتساب وماسنجر