آخر المستجدات في الملف الإيراني.. زيارة بومبيو وردود الأفعال

 محادثة
طائرة مسيرة تابعة للبحرية الأميركية
طائرة مسيرة تابعة للبحرية الأميركية -
حقوق النشر
U.S. Navy/Erik Hildebrandt/Northrop Grumman
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة عقب قرار واشنطن فرض عقوبات جديدة على بلاده إن السياسيين الصقور المقربين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعطشون للحرب وليس الدبلوماسية.

وكتب ظريف على تويتر قائلاً "ترامب محق 100 % في أن الجيش الأمريكي ليس له حق (في الوجود) في الخليج. إبعاد (الجيش) لقواته يتماشى تماماً مع مصالح الولايات المتحدة والعالم. لكن من الواضح الآن أن الفريق باء غير مهتم بالمصالح الأمريكية - إنهم يمقتون الدبلوماسية ومتعطشون للحرب".

وكان ظريف قال في الماضي إن أعضاء "الفريق باء"، ومنهم مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي يتبنى نهجاً متشدداً تجاه طهران ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد يدفعون ترامب إلى صراع مع طهران.

تزامناً، قال السفير الإيراني في الأمم المتحدة مجيد تخت رفنجي إن الأجواء غير مواتية لبدء حوار مع الولايات المتحدة، إلا أنه أشار إلى ضرورة إجراء حوار حقيقي بشأن الأمن الإقليمي ودعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى القيام بدور في هذا الإطار.

وأضاف أن العقوبات الأمريكية الجديدة تظهر أن الولايات المتحدة لا تحترم القانون والنظام الدوليين.

وفي وقت سابق اليوم، قال براين هوك المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، إن الرئيس دونالد ترامب على استعداد للحوار مع إيران بشأن اتفاق ترفع بموجبه العقوبات الأمريكية لكن يتعين على طهران الحد من أنشطة برنامجيها النووي والصاروخي وكذلك دعمها لوكلاء لها في المنطقة.

وفي حديث للصحفيين، صرح هوك اليوم الاثنين 24 يونيو/حزيران، بأن إيران إما أن "تجلس إلى الطاولة أو تشهد اقتصادها ينهار" لكنه أحجم عن الخوض في تفاصيل العقوبات الأمريكية الجديدة المتوقع الإعلان عنها يوم الاثنين.

عادل الجبير: "... على إيران دفع الثمن"

حذر وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، إيران من مزيد من العقوبات إذا واصلت "سياساتها العدوانية" لكنه قال إن الرياض تريد تفادي اندلاع حرب.

وقال الجبير لصحيفة لو موند الفرنسية في مقابلة نشرت اليوم الإثنين "اليوم إيران تقع تحت عقوبات اقتصادية شديدة. هذه العقوبات ستزيد إذا واصلت إيران سياساتها العدوانية، فيجب عليها دفع الثمن".

الكرملين: عقوبات واشنطن غير قانونية

قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، اليوم الإثنين، إن العقوبات الجديدة التي تحضرها الولايات المتحدة على إيران غير قانونية. وخلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف، رفض بيسكوف الكشف عن الإجراءات التي قد تتخذها روسيا للتصدي للعقوبات الأمريكية.

وكانت وكالات أنباء روسية نقلت سابقاً اليوم، عن سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن "موسكو وشركاءها سيتخذون خطوات للتصدي لعقوبات جديدة قالت واشنطن إنها ستفرضها على إيران".

ولم يوضح ريابكوف في التصريحات التي نشرتها وكالة تاس ووكالة الإعلام الروسية ماهية الخطوات. وأضاف ريابكوف أن فرض العقوبات الأميركية سيصعد التوتر وأنه يتعين على واشنطن السعي إلى الحوار مع طهران بدلا من ذلك.

قائد البحرية الإيرانية: إسقاط الطائرة قد يتكرر

في إيران، وصفت مسؤول عسكري كبير إسقاط طائرة أميركية في الخليج الأسبوع الماضي بالـ"رد الصارم" على الولايات المتحدة وحذر من أنه قد يتكرر. ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن قائد البحرية الإيرانية، الأميرال حسين خانزادي، قوله "شهد الجميع إسقاط الطائرة المسيرة... بإمكاني التأكيد لكم أن هذا الرد الصارم يمكن تكراره والعدو يعرف ذلك".

وفي السياق، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني صباح اليوم، إن الهجمات الإلكترونية الأميركية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة. ويأتي كلام محمد جواد آذري بعد أيام من تقارير تفيد بأن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) شنت هجوماً إلكترونياً تم التخطيط له منذ فترة طويلة لتعطيل أنظمة إطلاق الصواريخ في إيران.

وقال الوزير في تغريدة على تويتر "إنهم يحاولون بقوة، لكنهم لم ينفذوا أي هجوم ناجح".

وأضاف "سألتْ وسائل الإعلام عما إذا كانت الهجمات الإلكترونية المزعومة ضد إيران صحيحة... نواجه الإرهاب الإلكتروني منذ فترة طويلة... في العام الماضي حيدنا 33 مليون هجوم".

مستشار روحاني: الحوافز وإلا لا تنازلات

في السياق، قال مستشار للرئيس الإيراني حسن روحاني إنه إذا أرادت الولايات المتحدة من إيران تقديم تنازلات تتجاوز بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015 فعليها تقديم حوافز تتجاوز تلك الواردة في هذا الاتفاق أيضاً.

وتمثل التصريحات بادرة نادرة على أن إيران قد تبحث مع واشنطن تقديم تنازلات جديدة لكن حسام الدين آشنا مستشار روحاني كرر موقف طهران بأن من المستحيل إجراء محادثات ما لم ترفع واشنطن العقوبات التي أعادت فرضها بعد انسحابها من الاتفاق العام الماضي.

وكتب آشنا على تويتر يقول "العرض الأميركي بإجراء مفاوضات دون شروط مسبقة غير مقبول في ظل استمرار العقوبات والتهديدات. إذا أرادوا شيئا يتجاوز خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) فعليهم تقديم شيء يتجاوزها".

أيضاً على يوروينوز: