لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هل تواجه الأميرة هيا زوجها الشيخ محمد بن راشد أمام المحاكم البريطانية؟

 محادثة
هل تواجه الأميرة هيا زوجها الشيخ محمد بن راشد أمام المحاكم البريطانية؟
حقوق النشر
أ.ف.ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في خضم الغموض الذي يكتنف واحدة من أبرز القضايا التي يتناولها الإعلام العالمي حالياً، وهي قضية ما اصطلح على تسميته بهروب الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين من زوجها حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تتوالى التقارير الإخبارية حول قرب موعد معركة قضائية بين الطرفين في لندن لحسم إجراءات الانفصال وحضانة الأطفال، في ظل صمت مطبق وامتناع عن التعليق من الطرفين ومحيطهما.

فقد ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن مواجهة في محكمة في لندن تابعة للقضاء الأسري ستجري نهاية الشهر الحالي في الثلاثين من تموز/ يوليو، وستركز على قضية حضانة ولدي الثنائي بشكل خاص.

وكانت تقارير تحدثت طوال الأيام الماضية عن أزمة لجوء الأميرة هيا إلى ألمانيا، ومن ثم التوجه إلى لندن برفقة ولديها، الجليلة (11 عاماً)، وزايد (7 أعوام)، لما قالت إنه بسبب الخوف على حياتها.

ويعتقد أن الأميرة هيا موجودة حالياً في قصر في حدائق كنسينغتون بالعاصمة البريطانية، في أحد أفخم وأغلى الشوارع في العالم على الإطلاق، بحسب وكالة أسوشيتد برس التي حاولت التواصل مع الأميرة أو أحد ممثليها إلا أنها تلقت جواباً من أحد موظفي قصرها بأنه لن يكون هناك تعليق من الأميرة أو ممن ينوب عنها، دون توضيح ما إذا كانت الأميرة تقيم فعلاً في القصر.

تكهنات عديدة لاحقت القضية تتعلق بالخلفيات المسببة لهروب الأميرة واختفائها عن الأنظار منذ فبراير الماضي - لم تظهرالأميرة مع زوجها الشهر الماضي في سباق الخيول الملكي البريطاني في أسكوت، حيث اعتادا الظهور معاً على مدى سنوات زواجهما في سباقات الخيول في بريطانيا- منها ما هو سياسي ومنها ما هو اجتماعي، إلا أن أغلب التحليلات باتت تصب لصالح علاقة ما بين قرار الأميرة بالرحيل وقضية هروب الشيخة لطيفة، إحدى بنات حاكم دبي التي حاولت الفرار من الإمارات العام الماضي قبل أن يستعيدها والدها قسراً كما زعم أصدقاؤها وادعت منظمات حقوقية، وساعدت هيا حينها بإنهاء هذه الأزمة العائلية.

خبر هروب هيا انتشر كالنار في الهشيم، حيث تفجرت القضية إثر نشر حساب غير رسمي يحمل اسم حاكم دبي قصيدة هجاء تتحدث عن الخيانة، بعنوان عشت ومت، مما أثار سيلاً من التوقعات والتحليلات.

وترفض الحكومة الإماراتية التعليق على الموضوع وتعتبره شأناً شخصياً يتعلق بالحياة الخاصة.

وتزوجت الأميرة هيا بالشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ونائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2004.

يذكر أن هيا هي ابنة الملك الأردني الراحل الحسين بن طلال من زوجته الفلسطينية الملكة الراحلة علياء طوقان الملقبة بعلياء الحسين، وهي الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني عبد الله الثاني، تلقت تعليمها في أرقى المعاهد البريطانية وتخرجت من جامعة أكسفورد.

هي بطلة فروسية مثلت الأردن في مسابقات دولية عدة، من أبرزها سباق قفز الحواجز عام 2000 أثناء الدورة الأولمبية في سيدني الأسترالية، وترأست الاتحاد الدولي للفروسية لمدة ثماني سنوات إلى أن استقالت منه عام 2014.

View this post on Instagram

بابا الأغلى عشرون عاماً مضت لم تغب فيها ولا لحظة عن بالنا .. فكيف ذلك وأنت بحق ملك القلوب وتسكن قلبي وقلب أخوتي وأخواتي وعشيرتك وعزوتك الأردنية .. أعاهدك بأن أمضي كما ربيتني وعلمتني ... وهكذا أواصل مع أحفادك الجليلة وزايد.. أحبك بابا.. هيا When Great Trees Fall by Maya Angelou When great trees fall, rocks on distant hills shudder, lions hunker down in tall grasses, and even elephants lumber after safety. When great trees fall in forests, small things recoil into silence, their senses eroded beyond fear. When great souls die, the air around us becomes light, rare, sterile. We breathe, briefly. Our eyes, briefly, see with a hurtful clarity. Our memory, suddenly sharpened, examines, gnaws on kind words unsaid, promised walks never taken. Great souls die and our reality, bound to them, takes leave of us. Our souls, dependent upon their nurture, now shrink, wizened. Our minds, formed and informed by their radiance, fall away. We are not so much maddened as reduced to the unutterable ignorance of dark, cold caves. And when great souls die, after a period peace blooms, slowly and always irregularly. Spaces fill with a kind of soothing electric vibration. Our senses, restored, never to be the same, whisper to us. They existed. They existed. We can be. Be and be better. For they existed.

A post shared by Haya Bint Al Hussein (@hrhprincesshaya) on

للمزيد على يورونيوز:

الشيخة لطيفة إبنة حاكم دبي تعيش في منزلها بمعية أسرتها

تشييع جثمان خالد القاسمي نجل حاكم إمارة الشارقة بعد وفاته في لندن

الإمارات تسمح بالملكية الأجنبية الكاملة في 13 قطاعا