عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب: شعرت بالسوء من الهتافات التي صدرت عن "جمهوري" بحق إلهان عمر

محادثة
euronews_icons_loading
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

بعد أن كثف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من سعيه للحط من قدر أربع نائبات ليبراليات ووصفهن بأنهن "لسن أمريكيات" خلال تجمع صاخب يوم أمس الأربعاء في غرينفيل شمال كارولاينا / واشنطن، أعلن اليوم أنه شعر بالسوء من الهتافات والصرخات التي علت من قبل مؤيديه بينما كان يتحدث عن عضوة الكونغرس الأمريكي إلهان عمر، الأميركية المولودة في الصومال.

وأكد ترامب في لقاء صحفي عقده اليوم الخميس 18 يوليو/تموز، أن هتافات "أعدها إلى بلادها" والتي تتالت مرارا وتكرارا جعلته يشعر بالسوء.

وعندما سأله أحد الصحفيين الحاضرين، "لماذا عندما كان أنصارك الليلة الماضية يرددون "أعدها إلى بلادها"، لماذا لم توقفهم؟ لماذا لم تطلب منهم التوقف عن قول ذلك؟".

قال ترامب "حسنًا، أولا أعتقد أنني فعلت ذلك، بدأت أتحدث بسرعة، حقا كانت أصواتهم مرتفعة، لا أوافق عليها، لكنها كانت عبارة عن بعض الهتافات، نعم شعرت بالسوء، لكنني أخذت أتكلم بسرعة".

وردا على سؤال صحفي آخر، حول السبب الذي جعلهم يطلقون هذه الصرخات قال ترامب "عليك أن تسألهم، لم أكن سعيدا بما حصل، ولكن أقترح عليك أن تذهب إلى هناك، أن تذهب إلى ولاية كارولينا الشمالية وتسأل الناس، لماذا قالوا ذلك؟ ولكن هذا ما قالوه، هذا ما يقومون به".

تصريحات وتصريحات معاكسة

وكان ترامب قد قال في تغريدات في مطلع الأسبوع، إنه على النائبات التقدميات الأربع اللاتي يعرفن باسم "الفريق"، وهن إلهان عمر من مينيسوتا وألكسندريا أوكاسيو-كورتيز من نيويورك ورشيدة طليب من ميشيغان وأيانا بريسلي من ماساتشوستش، "العودة" من حيث أتين، رغم أنهن أمريكيات وولدت ثلاث منهن في الولايات المتحدة.

وصوت مجلس النواب الأمريكي الذي يهيمن عليه الديمقراطيون يوم الثلاثاء لصالح إدانة تصريحات ترامب رسميا واعتبار أنها تتسم بالتمييز العنصري. وصوت جمهوريون أيضا بالتأييد.

للمزيد على يورونيوز:

ترامب: مدمرة أميركية أسقطت طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز

شاهد: ترامب يستقبل بالبيت الأبيض ضحايا الاضطهاد الديني

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox