لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اتفاق لتمديد وقف إطلاق النار على الحدود بين السودان وجنوب السودان

 محادثة
اتفاق لتمديد وقف إطلاق النار على الحدود بين السودان وجنوب السودان
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اتفق مسؤولون من السودان وجنوب السودان في ساعة متأخرة يوم السبت مع زعيم اتحاد فصائل مسلحة تنشط على طول الحدود المشتركة بين البلدين على تمديد وقف لإطلاق النار والسماح بدخول مساعدات إنسانية إلى بعض المناطق المتضررة بالصراع في السودان.

ويقول السودان إن دولة جنوب السودان المجاورة تؤوي مالك عقار وهو أحد المتمردين السودانيين. وتفصل حدود طويلة مضطربة بين البلدين ولكل من الدولتين تاريخ في دعم جماعات مسلحة على أراضي الأخرى منذ استقلال جنوب السودان الغني بالنفط عام 2011.

ووقع السودان وعقار اتفاقا لوقف إطلاق النار في 17 أبريل نيسان يشمل منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بعد أسبوع من الإطاحة بالرئيس السوداني عمر البشير في أعقاب 30 عاما قضاها في السلطة. وكان من المقرر أن ينتهي العمل بالاتفاق في نهاية يوليو تموز.

وستستمر محادثات السلام حيث من المتوقع أن تصل فصائل متمردة من إقليم دارفور السوداني إلى جوبا يوم الأحد قادمة من أديس أبابا.

وشارك في محادثات يوم السبت توت قلواك مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية والفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان وعقار وهو زعيم جناح يضم جماعات مسلحة معارضة.

للمزيد على يورونيوز:

87 قتيلا حصيلة فض اعتصام الخرطوم

الجيش السوداني يعلن إحباط انقلاب عسكري واعتقال عدد من كبار الضباط

شاهد: غضب ومظاهرات في السودان ضد نتائج التحقيق بأحداث فض اعتصام الخرطوم

ويواجه السودان تمردا مسلحا في أنحاء مختلفة واحتجاجات من مواطنين يشعرون بالسخط بسبب سوء إدارة الاقتصاد منذ عقود وانتهاكات لحقوق الإنسان على يد قوات الأمن. وقُتل محتجون كثيرون تظاهروا ضد البشير والمجلس العسكري الذي خلفه في السلطة.

وخلال هذا الشهر، وقع المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير، التي تضم فصائل سودانية سياسية ومسلحة، اتفاقا لتقاسم السلطة مدته ثلاث سنوات لكن لا تزال تفاصيل كثيرة غير محسومة.

ولم يكن عقار جزءا من هذا الاتفاق. وتركزت مفاوضات مطلع الأسبوع في جوبا على الجماعات المسلحة التي تنشط في مناطق على الحدود مع جنوب السودان.

وقال قلواك إن زيارة المجلس العسكري الانتقالي لجوبا يوم الأحد ركزت على قضايا مفاوضات السلام مع جماعات المعارضة السودانية من جنوب كردفان وجبال النوبة ودارفور.

وقال عقار، وهو زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال جناح مالك عقار، إنه يرغب في الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير على موقف مشترك. وفي تلك الأثناء، قال إن وقف إطلاق النار سيُمدد وسيُسمح لوكالات الإغاثة بالدخول.

وأشار عقار إلى تمديد وقف الأعمال العدائية وفتح ممرات إنسانية إلى المناطق المتضررة.

وقال إن رئيس جنوب السودان تولى عملية التفاوض لأنه يملك نفوذا على الجماعات المسلحة التي تنشط في السودان.