لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هرمون التستوستيرون يحرم العدّاءة سيمينيا من المشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى بقطر

 محادثة
العدّاءة الجنوب أفريقية سيمينيا أثناء سباق 800 متر سيدات بالدوحة، قطر
العدّاءة الجنوب أفريقية سيمينيا أثناء سباق 800 متر سيدات بالدوحة، قطر -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكدت المحامية التي تمثل العدّاءة الجنوب أفريقية، كاستر سيمينيا، أن بطلة العالم والأولمبياد لسباق 800 متر ستكافح من أجل حقوقها كرياضية.

ويأتي هذا التصريح عقب إلغاء قاضٍ سويسري قراراً بالتعليق المؤقت للقواعد الجديدة المفروضة من الاتحاد الدولي للعبة مما يعني حرمان سيمينيا من الدفاع عن لقبها في بطولة العالم التي ستعقد في شهر أيلول/سبتمبر القادم في الدوحة.

وكانت المحكمة العليا قد عدلت عن قرار سابق بتجميد القانون الذي اشترطه الإتحاد الدولي لألعاب القوى بحمل أي رياضية مثل سيمينيا لديها بصورة طبيعية نسبة عالية من هرمون الذكورة، التيستوستيرون، بتعاطي عقار يخفض من نسبته في الجسم لضمان المساواة بين المتسابقات.

ويعني ذلك القرار إن سيمينيا بحاجة لتعاطي العقار إذا أرادت الدفاع عن لقبها وهو أمر رفضت العداءة القيام به.

من جهتها انتقدت المحامية المتحدثة باسم سيمينيا سياسة الاتحاد الأوربي للألعاب التي تُخضع الرياضيات لفحص بدنيّ في حين لا يخضع الرياضيون الرجال لمثل هذه الاختبارات.

وأشارت محامية سيمينيا إلى أن العقاقير التي يريد الاتحاد من العداءة تناولها لخفض نسبة هرمون الذكورة تترتب عليها عواقب صحية خطيرة. مؤكدة أن نسبة هذا الهرمون في جسدها طبيعية ولا يجب عليها تغييرها ليحق لها البقاء في السباق. وهذا ما ينتهك بحسب المحامية بنوداً هامة من لائحة حقوق الإنسان.

وأعلنت الرياضية أنها لن تشارك في بطولة العالم في الدوحة إذا مُنعت من المشاركة في سباقها المفضل ،800 متر، بعد أن ألمحت في وقت سابق إلى أنها قد تخوض سباقات أطول مستقبلا لا تشملها لوائح الاتحاد الدولي.

ونشرت العداءة عدة تغريدات على تويتر تتناول بشكل غير مباشر ردها على القضية. ومنها هذه التغريدة التي تقول فيها:" يمكنك إغلاق الأبواب في وجهي، لكن تبقى أبواب غيرها مفتوحة أمامي.. فقط للعلم".

وقدمت سيمينيا طعنا ضد قرار محكمة التحكيم الرياضية وأيدت فيه قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بشأن هرمون التستوستيرون والذي يجبر الرياضيات ممن يعانين من اختلافات في النمو الجنسي ويشاركن في السباقات ما بين 400 متر إلى ميل على تناول عقاقير لتقليل معدل الهرمون.

وقالت سيمينيا في بيان عبر ممثلها "أشعر بخيبة أمل كبيرة لحرماني من الدفاع عن لقبي الذي توجت به بصعوبة. لكن هذا لن يمنعني من مواصلة نضالي من أجل حقوق جميع الرياضيات المعنيات".

وسجلت سيمينيا أسرع زمن في سباق 800 متر على الإطلاق في لقاء الدوري الماسي في الولايات المتحدة في 30 يونيو حزيران الماضي وحققت زمنا قدره دقيقة واحدة و55.70 ثانية.

للمزيد على يورونيوز:

المحكمة الرياضية تؤجل الحكم في طعن سيمينيا ضد الاتحاد الدولي

المحكمة الرياضية تصدر قرارها بشأن سيمينيا يوم الأربعاء