لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أول رد فعل لسفيرة السعودية في واشنطن على قرار رفع قيود السفر عن المرأة

 محادثة
أول رد فعل لسفيرة السعودية في واشنطن على قرار رفع قيود السفر عن المرأة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وصفت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود القرار السعودية بمنح المرأة حرية السفر دون الرجوع لولي أمرها بالقرار التاريخي الذي يرفع من قدر النساء في المملكة.

وسمحت السعودية للنساء البالغات بالسفر دون إذن ومنحهم مزيدا من السيطرة على شؤون الأسرة، لتقلص صلاحيات نظام ولاية الرجل.

وقالت الأميرة التي تتقلد منصب سفيرة السعودية في الولايات المتحدة إن القرار يأتي استكمالاً للنهج السعودي الحالي في تحرير المرأة ومساواتها بالرجال.

وكتبت الأميرة على تويتر: "بدءاً من دخول المرأة إلى مجلس الشورى إلى إصدار تصاريح قيادة السيارات للنساء، قيادتنا أثبتت التزاماً لا لبس فيه تجاه المساواة بين الجنسين".

وأضافت: "تلك القوانين هي تاريخ يُصنع. انه اتجاه سيخلق تغييراً حقيقياً للنساء السعوديات".

وتصدر هاشتاغ #الولاية_سقطت موقع تويتر في السعودية، في إشارة إلى سقوط ولاية الرجل على المرأة.

وتفيد القرارات التي صدرت ضمن عدة مراسيم ملكية ونشرت في الصحيفة الرسمية بأنه "يمنح جواز السفر لكل من يقدم طلبا بذلك من حاملي الجنسية العربية السعودية" ممن تجاوزت أعمارهم 21 عاما ولا يحتاج للإذن للسفر.

كما تمنح التعديلات النساء للمرة الأولى حق تسجيل المواليد والزواج والطلاق وإصدار وثائق أسرية رسمية بالإضافة لحق الوصاية على الأطفال القصر.

وخفف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وهو الحاكم الفعلي للبلاد، القيود الاجتماعية ومنها رفع حظر قيادة المرأة للسيارة العام الماضي وذلك في إطار حملة لانفتاح المملكة المحافظة وتنويع الاقتصاد.

إقرأ أيضاً:

مساع جديدة داخل الكونغرس لفرض عقوبات على السعودية بسبب ملف حقوق الإنسان

فيسبوك تغلق صفحات وحسابات مزيفة لها صلة بالحكومة السعودية