اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار حضارة مندثرة

بقايا أحد حوتيْ العنبر اللذان اكتشافا في بيرو
بقايا أحد حوتيْ العنبر اللذان اكتشافا في بيرو Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار حضارة مندثرة

اعلان

اكشتف علماء آثار في شمال بيرو على بقايا حوتين صغيرين من فصيلة حيتان العنبر، في منطقة ليبرتاد، تحديداً عند ساحل هوانتشاكو (غرب)، إحدى الوجهات السياحية الأبرز في البلاد.

ويعتقد الباحثون، الذين يعملون لصالح جمعية مشروع هوانتشاكو الأثري، أن الحوتين اليافعيْن قد يكونا قدما كذبيحة في حقبة حضارة موتشي، منذ 1500 عام تقريباً، ما يسمح بكشف المزيد من التفاصيل عن تلك الحضارة المندثرة.

وتمّ اكتشاف الحوتين في مزار كانت تقدّم فيه الذبائح وذلك في منطقة بامبا لا كروز، المعروفة من علماء الآثار جيداً.

تشير المصادر التاريخية إلى أن حضارة موتشي ازدهرت في الفترة الممتدة بين العام 100 و800 قبل الميلاد، وكانت منتشرة في شمال البلاد. وبنى أهل موتشي أكبر الأهرامات في أميركا (أهرام الشمس) ونمت مجتمعاتهم في شمال البلاد، حيث تقع تروخيلو، ثالث أكبر مدن بيرو، اليوم.

يقول فيرين كاستيللو، من بعثة العلماء إن الذبائح كانت تقدّم هناك، بالقرب من الشاطئ، في فعل عبادة للبحر. وكانت بعثات أخرى قد اكتشفت في المنطقة هياكل عظمية تعود لثدييات بحرية منها الحيتان وسمك التونا الأزرق وأسماك شمس المحيط وغيرها في إشارة تدل على تكرار تقويم الذبائح عند حضارة موتشي.

وقامت حضارة تشيموس بقلب حضارة موتشي، إلى أن وصل زمن حضارة الإنكا التي تمكنت من التمدد من الإكوادور حتى سواحل تشيلي على المحيط الهادئ وبنت "ماتشو بتيشو"، أبرز المدن الأثرية التي تقع في تشيلي حالياً.

وانتهى زمن الإنكا بحلول 1530 عند وصول المستعمرين الإسبان.

أخبار عن آثار أخرى من العالم:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: العثور على جثة أحد المفقودين بعد انهيار أرضي في البيرو

شاهد: قبيلة الشامان تودع عام 2023 وتتنبأ بأحداث السنة الجديدة

شاهد: شرطي متنكر بلباس سانتا كلوز يوقف مروجي مخدرات في بيرو